هاجم النجم الاسباني ​جيرارد بيكيه​ إدارة نادي ​برشلونة​، قبل يوم واحد على مباراة ​الكلاسيكو​ امام ​ريال مدريد​، كما تطرق إلى الأزمة التي حصلت في الصيف بعدما طالب ​ليونيل ميسي​ الرحيل عن الفريق.

وقال بيكيه في مقابلة مع موقع La Vanguardia نقلا عن صحيفة سبورت الكتالونية: "لم يكن لدي تواصل كبير مع ميسي في تلك الأيام، كانت قضية شخصية للغاية، لكني أتذكر أنني أرسلت له رسالة تمنيت عليه البقاء حتى نهاية عقده في صيف 2021، وبعدها، ستأتي إدارة جديدة، ويمكن تغيير الأمور".

وأضاف: "كيف يمكن أن يستيقظ أفضل لاعب في التاريخ يومًا ما ويرسل فاكسا يطلب فيه الرحيل، لأنه يشعر أن الإدارة لا تستمع له؟، إنه أمر مروع للغاية، عامة لقد طلبت من ميسي البقاء، حتى يواصل ملعب كامب نو التغني باسمه".

وتابع تصريحاته فيما يخص فضيحة قيامها بالتعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة في التعامل مع مواقع التواصل الاجتماعي، والتي كان هدفها انتقاد كبار لاعبي الفريق: "من المعيب أن ينفق النادي أموالًا تنتقدنا نحن اللاعبين، ما حدث غير مقبول، ولا أفهمه مطلقا. يفاجئني أن أناس مثل بيب غوارديولا، وتشافي وكارليس بويول أو فيكتور فالديس ليسوا في النادي، عليك الاحتفاظ بهذه الرموز دائمًا، فهم جزء من تاريخ برشلونة".

وختم عن بارتوميو: "الرئيس يجب أن يكون أول من يقود اللاعبين ثم المدرب، عندما يتم كسر هذا التسلسل الهرمي، لا تسير الأمور على ما يرام. إذا كان اللاعبون يتمتعون بالسلطة في مرحلة ما، فذلك لأن الآخرين أساءوا استخدامها، وتلك قاعدة معروفة".

ترجمة محمد بزّي.