اعتبر رئيس رابطة ​الدوري الإسباني​ ​خافيير تيباس​ أن رحيل قائد برشلونة ​ليونيل ميسي​ "لن يكون مأساة" للبطولة الإسبانية، وذلك عشية مباراة الكلاسيكو التي تقام للمرة الأولى من دون جمهور.

ولفت تيباس "أعتقد أنه إذا ترك ميسي برشلونة، فإن العلامة التجارية ميسي- برشلونة الموجودة والتي تعمل بشكل جيد للغاية في كل أنحاء العالم، ستتأثر، أعتقد أن على ميسي التفكير ملياً في ما يريد فعله".

وأضاف "لن تكون مأساة، فقد غادر ​كريستيانو رونالدو​، وغادر نيمار ولم تكن مأساة".

وتابع رئيس لا ليغا "نيمار انضم إلى سان جيرمان ولا أعتقد أن البطولة الفرنسية أصبحت الآن في صدارة الساحة الدولية، إنها حقيقة، من يظن أن اللاعبين هم من يصنعون البطولات أو علامة المنافسة، مخطئون".

وحول إقامة الكلاسيكو أشار "أي مباراة كرة قدم تفقد أهميتها إذا لعبت من دون جمهور، لكن كلاسيكو يبقى كلاسيكو، أعتقد أنه بعد أكثر من 300 مباراة أقيمت خلف أبواب مغلقة، تبيّن أن العروض التي يقدمها اللاعبون على أرض الملعب لا تزال على حالها"، كلاسيكو هو أهم مباراة كرة قدم بين الأندية في العالم. إنها علامة تجارية معروفة الآن بشكل جيد، وتجذب كثيرين من حولها".

وحيال عودة الجمهور إلى الملاعب ختم تيباس إنه "قرار يعود للحكومة، أعتقد أنه سيكون من الصعب عودة الجمهور إلى الملاعب قبل إيجاد لقاح".

بتصرف – محمد قصير