كشفت تقارير صحفية بريطالنية عن ارتفاع ديون فريق ​مانشستر يونايتد​ بنسبة 133 في المائة لتصل إلى 474.1 مليون جنيه إسترليني في هذا الموسم الذي ضربه ​فيروس كورونا​ وذلك بعد ضغوط على اللاعبين وخسارة ثروة في الصفقات التلفزيونية ومبيعات التذاكر والرعاية.

وبحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية، فقد أعلن مانشستر يونايتد عن ارتفاع ديونه إلى أكثر من 474 مليون جنيه إسترليني، أي أنه خسر حوالي 23.2 مليون جنيه إسترليني خلال الموسم الماضي بسبب تأثير فيروس كورونا مع انخفاض دخل البث بنسبة 41.9 في المائة ما ادى الى الارتفاع في رقم الدين الصافي من 203 مليون جنيه استرليني العام الماضي الى ما هو عليه الان، هو زيادة بنسبة 133 في المائة مع انتشار الوباء بشدة.