إستمرت عجلة الدوريات الأوروبية بعد العودة من التوقف الدولي بسبب أيام الفيفا لتكون الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى على موعد مع مباريات قوية في الموسم الكروي الواعد 2020/2021.

في هذا التقرير سنتعرف على أبرز الأحداث في الجولة الأوروبية والتي حفلت بالكثير من الأمور الهامة التي كان لا بد من التوقف عندها.

1. ديربي الميرسي سايد إيجابي، فوز كبير لليونايتد وآخر هام للسيتي

إنتهى الديربي بين إيفرتون و​ليفربول​ بتعادل إيجابي بين الفريقين 2-2 في مباراة قوية وحفلت بالكثير من الأحداث المثيرة لعل أبرزها إصابة نجم ليفربول ومدافعه الصلب فان دايك بالرباط الصليبي بعد تدخل قوي من حارس إيفرتون بيكفورد ليحافظ إيفرتون على الصدارة برصيد 13 نقطة فيما استمر ليفربول بالمركز الثالث برصيد 10 نقاط.

ونجح مانشستر يونايتد في أن يحقق فوزا جيدا على نيوكاسل يونايتد 4-1 وصل به إلى النقطة السادسة وبقي في المركز الخامس عشر، أما السيتي فهو حسم مباراة القمة أمام أرسنال لمصلحته 1-0 ليصل الفريق إلى النقطة 7 في المركز الحادي عشر كما شهدت هذه الجولة تعادلا دراماتيكيا لتوتنهام 3-3 أمام وست هام بعدما كان متقدما 3-0 فيما لم يكن حال جاره اللندني تشيلسي أفضل بعدما سقط بفخ التعادل أمام ساوثامبتون 3-3 أيضا ليتساوى الفريقان برصيد 8 نقاط بعد مرور 5 جولات من عمر الدوري.

2. تعثران مفاجئان لريال مدريد و​برشلونة​، وصدارة مشتركة لكل من ريال سوسييداد وفياريال

شهدت الجولة السادسة من الدوري الإسباني لكرة القدم مفاجأتين من العيار الثقيل مع خسارة ريال مدريد أمام قاديش 1-0 في مباراة لم يقدم فيها الريال الكثير وكشفت مشاكل هجومية ودفاعية بالجملة عند الفريق الملكي ليتجمد رصيد ريال مدريد عند النقطة العاشرة ولم يكن حال برشلونة أفضل بعدما خسر للمرة الأولى مع مدربه الجديد كومان وكانت أمام خيتافي 1-0 في نتيجة رسمت أكثر من علامة استفهام حول برشلونة في شكله الجديد هذا الموسم والفريق حاليا في المركز التاسع برصيد 7 نقاط. ونجح أتلتيكو مدريد في استغلال الوضع بعدما هزم سيلتا فيغو 2-0 ووصل للنقطة الثامنة في المركز الثامن.

ونجح ريال سوسييداد وفياريال في خطف الصدارة المشتركة بعدما فاز الأول على ريال بيتيس 3-0 فيما هزم فياريال فالنسيا 2-1 ليثبت الفريقان أنهما قادرين على لعب أدوار مهمة في هذا الموسم خاصة إذا ما بقي مستوى ريال مدريد وبرشلونة متذبذبا.

3. إي سي ​ميلان​ يحسم الديربي، تعثر جديد ليوفنتوس وخسارة ثقيلة لأتالانتا

إعتلى إي سي ميلان صدارة الكالتشيو بعدما هزم إنتر ميلانو في مباراة الديربي 2-1 ليصبح بالعلامة الكاملة بعد مرور 4 جولات وهو الوحيد الذي حقق ذلك مقابل ترك المركز الثاني لساسولو الذي تابع انطلاقته المثالية ووصل للنقطة العاشرة عقب الفوز على بولونيا 4-3.

وشهدت هذه الجولة تعثرا جديدا ليوفنتوس وكان أمام كروتوني بتعادل إيجابي 1-1 أثبت أن بيرلو ما زال لم ينجح في وضع بصمته الواضحة على الفريق ليكون يوفنتوس حاليا في المركز الخامس برصيد 8 نقاط مقابل وجود إنتر ميلانو في المركز السادس برصيد 7 نقاط بينما حقق نابولي انتصارا لافتا على أتالانتا 4-1 ليتقدم إلى المركز الرابع برصيد 8 نقاط فيما لم يكن حال لاتسيو روما أفضل بكثير حيث تعرض للخسارة الثانية هذا الموسم وكانت أمام سامبدوريا 3-0 ليتراجع الفريق إلى المركز الخامس عاشر في بداية سيئة للفريق الذي كان في المركز الرابع مع نهاية الموسم الماضي.

4. انتصارات جيدة لثلاثي الصدارة، النقطة الأولى لشالكه و​ماينز​ من دون أي نقطة لحد الآن

لم تحمل الجولة الرابعة من الدوري الألماني لكرة القدم أي جديد على صعيد الصدارة مع فوز المتصدر آر بي لايبزيغ على أوغسبورغ 2-0 ليبقى الفريق الوحيد الذي لم يخسر حتى الآن ولديه 10 نقاط متقدما على بايرن ميونيخ الوصيف برصيد 9 نقاط والذي لم يجد صعوبة في تجاوز عقبة أرمينيا بيليفيلد 4-1 ليفشل بايرن من جديد في الحفاظ على نظافة شباكه أما غريمه بوروسيا دورتموند فهو حقق فوزا صعبا على هوفنهايم 1-0 وصل به إلى المركز الثالث برصيد 9 نقاط أيضا إنما بفارق الأهداف عن بايرن.

وشهدت الجولة تحقيق شالكه لتعادله الأول هذا الموسم ونقطته الأولى أمام يونيون برلين بعد التعادل معه 1-1 فيما استمر ماينز في المركز الأخير برصيد صفر من النقاط مع تلقي الخسارة الرابعة على التوالي وكانت أمام باير ليفركوزن 1-0 وهذا ما يفرض على الفريق إعادة ترتيب أوراقه قبل فوات الأوان.

5. ليل في الصدارة، البي أس جي يقترب منه وجولة إيجابية لكل من مارسيليا وليون

استمر ليل في صدارة الدوري الفرنسي لكرة القدم برصيد 17 نقطة بعدما فاز على لنس 4-0 مع تقديم أداء هجومي جيد للغاية ليفرض الفريق نفسه وبشكل باكر رقما صعبا في الدوري الفرنسي عقب مرور 7 جولات من عمر الدوري.

وشهدت هذه الجولة فوز البي أس جي على نيم 4-0 ليصل الفريق إلى النقطة 15 في مركز الوصافة ويقترب بشكل كبير من المتصدر ليل بعد بداية متذبذبة لكن يبدو بأن الفريق الباريسي قد عاد إلى السكة الصحيحة.

وكان لافتا في هذه الجولة تحقيق أولمبيك مارسيليا وأولمبيك ليون للفوز بعدما تجاوز الأول عقبة بوردو 3-1 ووصل للمركز السادس برصيد 12 نقطة فيما فاز أولمبيك ليون بصعوبة على ستراسبورغ 3-2 وأصبح في المركز التاسع برصيد 10 نقاط حيث ما زالت الآمال موجودة في التقدم أكثر وأكثر والمنافسة على المراكز الثلاثة الأولى المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.