اكد ​مصطفى أوشريف​ مدرب ​حسنية أكادير المغربي​ أن فريقه لا يستحق الخروج من ​كأس الكونفدرالية​ مشيرا إلى أن المباراة لم تعرف تكافؤ للفرص لاسيما بعد إصابة سبعة لاعبين في صفوف الفريق بفيروس كورونا.

وخرج حسنية اكادير من منافسات كأس الكونفدرالية بعد هزيمته أمام مواطنه نهضة بركان بهدفين مقابل هدف في نصف نهائي البطولة القارية .

وأشار أوشريف الى انه دخلوا المباراة وهم مشتتون ذهنيا ولم يكن هناك توازن في التشكيلة الأساسية التي عرفت غيابات عدة بالاضافة الى انه يشك أن تكون ضربة الجزاء التي حصل عليها منافسه صحيحة .

وفي الختام هنأ مدرب حسنية اكادير لاعبيه على جهودهم معتبرا انهم يستحقون مصيرا افضل من هذا الإقصاء نتيجة مقاومتهم .

بتصرف / دنيا حداد