أكد مدافع ​ليفربول​، ​فيرجيل فان دايك​ أنه سيعود أقوى من أي وقت مضى وذلك بعد تأكيد إصابته بقطع في الرباط الصليبي.

وأعلن النادي الإنكليزي أن مدافعه سيخضع لعملية جراحية في وقت أشارت تقارير إلى أنه موسم الهولندي إنتهى بسبب الإصابة.

وأوضح فان دايك عبر حسابه الرسمي بموقع إنستغرام: "التقيت بمستشار بارز لبدء عملية التخطيط للتفاصيل الدقيقة لإعادة تأهيلي بعد الحادثة، سأفعل كل ما بوسعي للعودة في أسرع وقت ممكن".

وأضاف: "رغم خيبة الأمل الواضحة، أنا مؤمن تماماً أنه في ظل الصعوبة تكمن الفرصة وبعون الله سأحرص على أن أعود بشكل أفضل وأكثر لياقة وأقوى من أي وقت مضى".

وتابع: " "في كرة القدم كما في الحياة، أعتقد أن كل شيء يحدث لسبب ما، بدعم من زوجتي وأطفالي وعائلتي والجميع في ليفربول أنا مستعد للتحدي المقبل".

وختم فان دايك: "أود أن أفكر في رسائل الدعم من الجميع، فهذا يعني قدراً هائلاً بالنسبة لي ولعائلتي، سأفعل الآن كل ما هو ممكن لدعم زملائي في الفريق بأي طريقة ممكنة، سأمضي برحلة الشفاء يوما بعد يوم، وسأعود لاحقاً".

ترجمة – محمد قصير