كشف برنامج راديو كاتالونيا La TdT انه من المرجح أن يحث فريق ​برشلونة​ لاعبيه على الموافقة على جولة أخرى من تخفيضات الأجور في عام 2021. يُذكر ان النادي قد تكبد خسائر تقدر بنحو 200 مليون يورو خلال الموسم السابق وبعد ذلك وافق لاعبيه على سياسة تخفيض الرواتب في جولة اولى منها. والآن حسب البرنامج ان اللاعبين يعارضون جولة ثانية من التخفيضات في الأجور والتي قُدرت بـ 30% ومن المتوقع أن يتم طرحها العام المقبل. وكتب لاعبي الفريق الأول خطابًا إلى مجلس إدارة النادي يعارضون فيه جولة أخرى من تخفيضات الأجور. ومن المثير للاهتمام أن ثلاثة لاعبين على الأقل رفضوا التوقيع على الخطاب وهم ​مارك أندريه تير شتيغن​ وسيرجينو ديست وكليمنت لينغليت.
في المقابل هناك تقارير فرنسية تقول ان اللاعب الثالث هو فرينكي دي يونغ وليس سيرجينو ديست.
ترجمة برنار الطيار