أصيب ​مانشستر يونايتد​ بالدهشة بسبب المطالب التي رفعها نادي ​بورنموث​ لبيع ​جوشوا كينغ​ خلال المفاوضات مع ​وست هام يونايتد​.

وأراد الشياطين الحمر التعاقد مع اللاعب في كانون الثاني، لكنهم تحولوا عنه للتوقيع مع ​أوديون إيغالو​.

وأفادت تقارير صحافية بأن بورنموث طالب بمبلغ 50 مليون جنيه إسترليني للتخلي عن خدمات اللاعب.

وعندما حاول وست هام التعاقد مع اللاعب نفسه بعد ستة أشهر، كانت المفاجأة ان بورنموث كان راضيا تماما على بيع كينغ بمبلغ 18 مليون جنيه إسترليني فقط.

ترجمة جوزف صقر