تستمر عجلة الموسم الكروي اللبناني 2020-2021 في الدوران بعد توقف لحوالي سنة بسبب الأحداث التي عصفت بلبنان منذ شهر تشرين الأول 2019 إضافة إلى جائحة فيروس كورونا.

وتنطلق الجولة الثالثة من ​الدوري اللبناني​ للدرجة الأولى مع ست مباريات تقام يومي السبت والأحد والتي سنتعرف على أبرز وأهم ما ستحمله في هذا التقرير.

1. ​السلام​ زغرتا – ​طرابلس​ ( السبت الساعة 3.30 بتوقيت بيروت / ملعب المرداشية – زغرتا ):

يواجه السلام زغرتا صاحب المركز الأخير برصيد صفر من النقاط طرابلس صاحب المركز ما قبل الأخير بنفس رصيد النقاط في ديربي الشمال المنتظر.

ومع عدم تحقيق الفريقين لأي فوز وعدم تسجيل أي هدف في أول جولتين، سيدخل الفريقان المباراة والخيار أمامهما هو الفوز ولا شيئ غيره.

ومع المدرب غسان الخواجة، سيحاول السلام زغرتا الظهور بشكل أفضل من الناحية الدفاعية حيث اهتزت شباك الفريق 7 مرات في أول مبارتين أما طرابلس مع مديره الفني المؤقت فادي عياد، فيأمل في تحسين الأداء الجماعي للفريق الذي يملك لاعبين شباب وجيدين لكن هناك ثغرات واضحة على الصعيد الدفاعي وفي كيفية نقل الكرات والتدرج بها من الخلف وخسارة الفريقين لحد الآن سيجعل من المباراة متقاربة للغاية وستحسمها تفاصيل صغيرة بلا شك والفريق الأقل أخطاءا وأكثر تركيزا واستغلالا للفرص أمام المرمى سيكون الأوفر حظا للخروج فائزا.

2. ​الصفاء​ – ​البرج​ ( السبت الساعة 3.30 بتوقيت بيروت / ملعب بحمدون البلدي ):

يواجه الصفاء صاحب المركز الرابع برصيد 4 نقاط البرج صاحب المركز التاسع برصيد نقطة واحدة في مباراة قوية بين كلا الفريقين العريقين بمواجهة تذكرنا بماضي كرة القدم الجميل.

ويأمل الصفاء في الإستمرار ببدايته القوية والوصول للنقطة السابعة أما البرج فبدايته لم تكن مثلما تمنى ولا شيء غير الفوز سيريح الفريق ويساعده على التقدم للمراكز المتقدمة.

ومع المدير الفني إميل رستم، يملك الصفاء مجموعة جيدة من اللاعبين تجمع بين العناصر الشابة وعناصر الخبرة بدأت تتجانس شيئا فشيئا في كافة الخطوط مع ترابط تكتيكي جيد للغاية أما البرج مع مديره الفني محمد الدقة فهو لديه مجموعة جيدة من الأسماء في كافة المراكز ونتائج أول مرحلتين لا تعكس المستوى الفني الحقيقي للفريق الذي بإمكانه تقديم المزيد وهو سيستغل هذه المواجهة من أجل إثبات هذا ما يضعنا أمام مباراة متكافئة ومتقاربة من كافة النواحي.

3. ​الأخاء​ أهلي عاليه – شباب ​الساحل​ ( السبت الساعة 3.30 بتوقيت بيروت / ملعب ​العهد​ ):

يستقبل الأخاء أهلي عاليه صاحب المركز الثاني برصيد 6 نقاط مع شباب الساحل صاحب المركز الخامس برصيد 4 نقاط في مباراة قوية ضمن هذه الجولة.

ويريد الأخاء الإستمرار بالعلامة الكاملة ووضع ضغط جديد على ​الأنصار​ الذي يتساوى معه بعدد النقاط فيما يأمل شباب الساحل من تحقيق النقاط الثلاثة وأخذ خطوة كبيرة نحو الصدارة. ومع مدربه فادي الكاخي، ستطلع الأخاء للإستمرار في الظهور كفريق منظم من الناحية التكتيكية وهذا ما بدا في أول جولتين من خلال طريقة لعب المدرب الكاخي وتوظيفه الجيد للاعبين خاصة في الشق الهجومي مع هجمات مرتدة مميزة للغاية أما شباب الساحل مع المدرب محمود حمود فيريد تقديم كرة القدم التي يجيدها وتعتمد على النقل المنظم للكرة والتدرج بها من الخلف مع بناء لعب وانضباط لكن الفريق يحتاج لتسريع إيقاع اللعب أكثر والتحرك بشكل سلس أكبر في الهجوم.

4. ​التضامن​ صور – العهد ( السبت الساعة 3.30 بتوقيت بيروت / ملعب صور البلدي ):

يخوض العهد صاحب المركز السابع برصيد 3 نقاط مواجهة قوية في مدينة صور أمام فريق المدينة التضامن والذي يحتل المركز العاشر بصفر من النقاط. ويأمل التضامن صور في أن يحقق أولى نقاطه هذا الموسم رغم معرفته بأن الأمر ليس بالسهل أمام حامل

اللقب العهد والذي لا بديل له عن الفوز بعد الخسارة المفاجئة المرحلة الماضية أمام الأخاء. ومع المدرب محمد زهير، سيعول الفريق على مجموعة من الأسماء الشابة التي تتحسن مباراة بعد مباراة رغم غياب الفوز عنها وسيكون الإنضباط الدفاعي هو سلاح الفريق في مواجهة العهد الذي مع مدربه رضا عنتر يحتاج إلى استغلال فرصه الهجومية بشكل أفضل حيث يصنع الفريق كما هائلا من الفرص لكن التسرع هو العنوان الأبرز لديه بجانب ارتكاب هفوات دفاعية غير مقبولة كتلك التي حصلت أمام الأخاء والتي كلفت الفريق خسارة نقاط المباراة بشكل سهل.

5. الأنصار – شباب ​الغازية​ ( الأحد الساعة 3.30 بتوقيت بيروت / ملعب صيدا البلدي ):

يلعب الأنصار المتصدر برصيد 6 نقاط شباب الغازية صاحب المركز الثامن برصيد 3 نقاط في مباراة منتظرة بين الفريقين. ويسعى الأنصار إلى تحقيق فوز ثالث متتالي من أجل الإستمرار في الصدارة أما شباب الغازية فهو بحالة معنوية ممتازة بعد حسم ديربي الجنوب في الجولة الماضية أمام التضامن وليس لديه أبدا ما يخسره أمام الأنصار.

ومع مدربه العراقي عبد الوهاب أبو الهيل، يعتمد الأنصار على بناء اللعب الهجومي المنظم ونقل الكرات بشكل سريع من الدفاع إلى الهجوم والتنويع بين الكرات القصيرة والكرات الطويلة من أجل كسر التكتل الدفاعي المتوقع لشباب الغازية والذي مع مدربه حسن حسون، لن يجد أي حرج في اللعب بطريقة دفاعية مع إغلاق المساحات أمام لاعبي الأنصار ومحاولة تبطيئ اللعب قدر الإمكان ثم الإعتماد على الهجمات المرتدة واستغلال المساحات الموجودة خلف أظهرة الأنصار نتيجة التقدم الهجومي نحو الأمام.

6. ​النجمة​ – ​شباب البرج​ ( الأحد الساعة 4.05 بتوقيت بيروت / ملعب جونية البلدي ):

يواجه النجمة صاحب المركز الثالث برصيد 4 نقاط شباب البرج صاحب المركز السادس برصيد 3 نقاط في ختام الجولة هذه. ويأمل النجمة في تحقيق الفوز الثاني المتتالي والتقدم أكثر نحو الصدارة بينما يريد شباب البرج تعويض خسارته في الجولة الماضية أمام الأنصار وحصد نقطة التعادل على الأقل أمام خصم قوي بحجم النجمة.

ومع المدرب موسى حجيج، يملك الفريق مجموعة مميزة من اللاعبين خاصة في الشق الهجومي مع القدرة على تنويع اللعب وفرض السيطرة الهجومية في ظل أسماء رنانة تصنع الفوارق الفردية والجماعية في الشق الهجومي وهذا ما يعلمه مدرب شباب البرج يوسف الجوهري الذي يريد إظهار شخصية الفريق واللعب دون خوف أمام النجمة وتطبيق مبدأ الدفاع المنظم واللعب الهجومي المتوازن مع ضرورة التركيز الدفاعي واستغلال أنصاف الفرص لأنه عادة أمام الفرق الكبرى كالنجمة ليس من السهل صناعة فرص هجومية كثيرة.