كشفت تقارير صحف ايطالية، عن بوادر أزمة تلوح في الأفق بين الأرجنتيني باولو ​ديبالا​ وادارة ​يوفنتوس​، بسبب شروطه المالية لتجديد عقده مع البيانكونيري في الفترة المقبلة.

وبحسب موقع "توتو ميركاتو" الإيطالي، فقد وصل خورخي أنطون، وكيل الدولي الارجنتيني للتفاوض مع إدارة اليوفي حول ​تجديد العقد​ الذي ينتهي في صيف 2022.

وكانت المفاجأة هي إبلاغ وكيل ديبالا إدارة اليوفي بأن اللاعب يطلب راتبًا سنويا قدره 15 مليون يورو للتجديد.

وأشارت إلى أن إدارة السيدة العجوز رفضت هذا الأمر، وهو ما يؤجل مسألة التجديد لواحد من أهم نجوم الفريق.

يذكر أن ديبالا كان قريبًا الموسم الماضي من الانتقال إلى مانشستر يونايتد أو توتنهام.

بتصرف جوني خوري