ضمن فعاليات الجولة الثانية من منافسات ​الدوري الايطالي​ " الكالتشيو "، حقق نادي ​بولونيا​ فوزاً مهماً على ارضه امام ​بارما​ وبواقع 4-1 ليحقق أول 3 نقاط له في الدوري وبدوره واصل بارما تلقيه الخسارة الثانية على التوالي.

وبدأ الشوط الأول بطريقة قوية وسريعة من قبل لاعبي بولونيا حيث نجحوا من فرض ايقاعهم الهجومي منذ البداية ليبدأوا ضغطهم الكبير وأثمر هذا الضغط عن هدف التقدم في الدقيقة 16 برأسية جميلة من روبيرتو سوريانو وهذا الهدف أشعل اجواء اللقاء بشكل كبير وبدأ لاعبو بارما بالضغط بقوة في محاولة للعودة الى اجواء اللقاء وسنحت لهم العديد من الفرص الخطرة وتصدى الحارس لوكاس سكوروبسكي لمحاولات خطيرة من لاعبي بارما ليحرمهم من هدف التعادل، وشهدت الدقيقة 30 هدف ثاني لبولونيا بعد تسديدة قوية من روبيرتو سوريانو ليمنح فريقه الهدف الثاني في اللقاء ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي بارما ولكن خطورتهم ظلت محدودة في ظل تنظيم دفاعي جيد لأبناء المدرب سينيسا ميهايلوفيتش ولينتهي هذا الشوط بتقدم بولونيا وبواقع 2-0.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو بولونيا تفوقهم الكبير حيث نجحوا في مواصلة ضغطهم على مرمى بارما ونجح اندرياس سكوف اولسن من خطف هدف ثالث لفريقه في الدقيقة 56 بعد تمريرة حاسمة من روبيرتو سوريانو وبعدها حاول لاعبو بارما الضغط ولاحت لهم بعض المحاولات الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم الا ان تمكن البرازيلي هيرناني من تقليص الفارق في الدقيقة 67، وبعدها لجأ مدربي الفريقين الى اجراء التبديلات في صفوفهم من اجل تحسين المردود الهجومي اكثر وحافظ لاعبو بولونيا على سيطرتهم على الكرة في محاولة للحدّ من خطورة لاعبي بارما، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ازدادت الأمور صعوبة على لاعبي بارما بعد طرد اللاعب سيموني لاكوبوني بعد نيله البطاقة الحمراء المباشرة ولم ينجح لاعبو المدرب فابيو ليفراني من القيام بأي ردة فعل في ظل تهدئة وتيرة اللقاء من قبل لاعبي بولونيا والذي تمكن من خطف هدف رابع في الدقيقة 92 عبر رودريغو بالاسيو لتنتهي المباراة بفوز بولونيا وبواقع 4-1.