ضمن منافسات الاسبوع الثالث من ​الدوري الانكليزي الممتاز​ حقق نادي ​ليدز يونايتد​ فوزا صعبا خارج قواعده على حساب ​شيفلد يونايتد​ بهدف مقابل لاشيء.

مع انطلاق المباراة تبادل الناديان الاستحواذ والخطورة، الا ان غياب اللمسة الاخيرة حال دون تغير النتيجة ليبقى التاعدل السلبي سيد الموقف حتى نهاية الشوط الاول.

وفي شوط المباراة الثاني سعى الفريقان لادراك ما فاتهما في الشوط الاول ليرتفع نسق المباراة اكثر فاكثر، وفي الدقائق الاخيرة (دقيقة 88) من المباراة تمكن المهاجم باتريك بامفورد من منح ليدز الافضلية عن طريق كرة رأسية محكمة ليحقق فريق المدرب مارسيلو بييلسا الفوز في المباراة.