كشفت تقارير صحف إسبانية، أن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم قرر التدخل في قضية مهاجم ​برشلونة​ لويس ​سواريز​، الذي اتُهم بالغش للحصول على الجنسية الإيطالية.

وكانت الشرطة الإيطالية قد فتحت تحقيقًا موسعًا بشأن الاختبار الذي خضع له سواريز، حيث أكدت بأن الأسئلة كان يعرفها مسبقًا ومتفقًا عليها لتسهيل حصوله على جواز السفر.

وبحسب صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، فان الاتحاد الإيطالي قرر اتخاذ إجراء بشأن هذا الأمر، وقد يؤدي ذلك إلى استجواب نادي يوفنتوس.

وكان سواريز قد حصل على مستوى B1، وهو شرط أساسي للحصول على الجنسية الإيطالية والتي من شأنها تسهيل توقيعه مع السيدة العجوز، الا ان الصفقة تعثرت.

بتصرف جوني خوري