تحدث ​نيمانيا فيديتش​، لاعب ​مانشستر يونايتد​ السابق، عن الأيام الأولى لعلاقة ​كريستيانو رونالدو​ بالسير ​أليكس فيرغسون​ في اليونايتد، في العام 2003، عندما انضم الى النادي من ​سبورتينغ لشبونة​.

قال فيديتش عن تلك المرحلة: "أعتقد أن رونالدو لم يكن سعيدًا عندما صرخ السير أليكس في وجهه".

وتابع: "في البداية قال شيئا لرونالدو، لكن الاخير تلقاه بانفعال. لقد أخذ الأمر على محمل شخصي، لكنه كان صغيرًا جدًا، كان عمره 20 عامًا".

ومع ذلك، تقرب السير أليكس من رونالدو بشكل مختلف بعد ذلك الحادث.

واضاف فيديتش: "بالطبع أدرك فيرغسون أنه من الأفضل عدم توجيه أي ملاحظة له، لأنه سيكون انفعاليًا للغاية ولن يساعده ذلك على أن يكون أفضل".

وبعد رحيل رونالدو عن مان يونايتد، انفتح على فيرغسون ولا يزال يكنّ احتراما كبيرا للمدرب الأسطوري. وقال عنه ذات مرة: "إنه شخص رائع. لقد علمني أشياء كثيرة".

ترجمة: جوزف صقر