إنطلقت عجلة الدوريات الأوروبية مع بداية الدوري الإيطالي والدوري الألماني حيث انضما إلى نظرائهم الدوري الإنكليزي، الإسباني والفرنسي لتكون الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى قد عادت لحياتها المعتادة مع بداية الموسم الواعد 2020/2021. في هذا التقرير سنتعرف على أبرز الأحداث والمشاهد من هذه الجولة الأوروبية والتي حفلت بالكثير من الأمور الهامة.

1. خمس فرق بالعلامة الكاملة في إنكلترا وبداية جيدة للسيتي ومخيبة لليونايتد

بعد انتهاء الجولة الثانية من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، نجد أن هناك خمس فرق بالعلامة الكاملة حيث حققت أيضا في هذه الجولة الإنتصار الثاني وهذه الفرق هي ليستر سيتي، ​ليفربول​، إيفرتون، أرسنال وكريستال بالاس.

وحسم ليفربول مباراة القمة أمام ​تشيلسي​ لمصلحته 2-0 فيما فاز أرسنال على ويست هام 2-1 بينما تابع إيفرتون بدايته المميزة وحقق الفوز على ويست بروميتش ألبيون 5-2 فيما فاز ليستر سيتي على بيرنلي 4-2 أما النتيجة الأبرز فكانت خسارة اليونايتد أمام كريستال بالاس 3-1 وهي الأولى لليونايتد غير أنها خيبت آمال محبي الفريق ورسمت علامات استفهام على إمكانيات الفريق هذا الموسم بينما غريمه في المدينة السيتي قام بالمطلوب وهزم وولفرهامبتون 3-1 ما أعطى انطباعا بأننا سنكون أمام موسم مميز للغاية من البريمييرليغ مع عدة فرق قادرة على المنافسة وهذا بالطبع سيكون لمصلحة محبي الكرة الأوروبية.

2. غرناطة، خيتافي وريال بيتيس بالعلامة الكاملة، وبداية أقل من المتوقع لحامل اللقب الريال

استمر غرناطة في بدايته القوية حيث حقق فوزه الثاني على التوالي ووصل لست نقاط في المركز الأول عقب الفوز في هذه الجولة على ديبورتيفو ألافيس ويبدو الفريق جاهزا لإكمال ما بدأه الموسم الماضي حيث حصد بطاقة مؤهلة لليوروبا ليغ. وفعلها ريال بيتيس وحقق فوزه الثاني وكان على حساب ريال بلد الوليد 2-0 كما كان خيتافي يحقق فوزه الأول في مباراته الأولى هذه الموسم بتخطيه أوساسونا 1-0.

ومع تأجيل مباريات الثلاثي برشلونة، أتلتيكو مدريد وإشبيلية في هذه الجولة، لم تكن بداية حامل اللقب ريال مدريد على قدر التوقعات، وخرج متعادلا 0-0 أمام ريال سوسييداد في مباراة أظهرت أن ريال مدريد ما زال يحتاج إلى مزيد من العمل على الصعيد الهجومي في هذا الموسم حيث أنه يجد صعوبة في صناعة الفرص واختراق أي فريق يلعب بدفاعات منظمة أمامه.

3. بايرن ميونيخ يستعرض قوته، دورتموند يحسم القمة ومعدل تهديفي مميز في الجولة الأولى

بدأ بايرن ميونيخ الموسم من حيث أنهاه حيث سجّل 8 أهداف في فوزه الكاسح على شالكه 04 ضمن المباراة الإفتتاحية لهذا الموسم.

وبدا بايرن من جديد فريقا هجوميا مرعبا مع الجناحين غنابري وساني اللذين سيعدان بالكثير هذا الموسم وقد يعيدا مجد الجناحين الذهبيين روبن وريبيري في السابق أما شالكه فبدا من غير حول ولا قوة واكتفى بمشاهدة أهداف بايرن دون إظهار أي ردة فعل.

أما بوروسيا دورتموند وصيف الموسم الماضي فتخطى عقبة بوروسيا مونشنغلادباخ بثلاثة أهداف نظيفة كما نجح آر بي لايبزيغ في تحقيق المطلوب أمام ماينز 05 وهزمه 3-1 ليؤكد أنه جاهز منذ بداية الموسم.

وشهدت هذه الجولة تسجيل 36 جولة بمعدل تهديفي وصل إلى 3.6 هدف في المباراة الواحدة وهو رقم عالي للغاية ويعكس مدى رغبة الفرق الألمانية في تقديم كرة هجومية لا تعتمد على التكتل الدفاعي بل على اللعب الهجومي المفتوح والكرات السريعة.

4. بداية مثالية ل​يوفنتوس​، نابولي وإي سي ميلان ومفاجئة جدا لروما

حقق يوفنتوس بداية مثالية تحت قيادة مدربه أندريا بيرلو بفوزه 3-0 على سامبدوريا مع تقديم كرة قدم هجومية جيدة للغاية تبشّر بالخير بالنسبة لمحبي السيدة العجوز ولم يختلف حال نابولي عن يوفنتوس ففاز على بارما 2-0 وحقق المطلوب في أول جولة مع مدربه جينارو غاتوزو كما قدّم ميلان نفسه بطريقة مميزة بعد الفوز على بولونيا 2-0 في مباراة شهدت تسجيل النجم السويدي إبراهيموفتيش لثنائية أثبتت مدى الجودة التي ما زال يمتلكها.

أما بداية فريق العاصمة الإيطالية روما، فلم يقدم ما هو منتظر منه وسقط في فخ الخسارة أمام هيلاس فيرونا 3-0 ما وضع ضغطا كبيرا على مدربه باولو فونيسكا والذي عليه تحسين الأداء الدفاعي والهجومي للفريق وتفعيل العمل الهجومي قبل فوات الأوان وقبل أن يدفع مبكرا ثمن البداية البطيئة في ظل كلام كثير عن إمكانية رحيله وتولي المدرب ماسميليانو أليغري مهمة قيادة الفريق فنيا.

5. سانت إيتيان وستاد رين في المقدمة، بداية قوية لمونبيلييه وفوز جيد للبي أس جي

إستمر سانت إيتيان في صدارة الدوري الفرنسي ووصل إلى النقطة العاشرة بعد مضي 4 جولات عقب التعادل 2-2 مع نانت في هذه الجولة بينما وصل ستاد رين إلى النقطة العاشرة أيضا بعدما حسم مباراة القمة أمام موناكو 2-1 كما لفت مونبيلييه النظر بعد بداية قوية في هذه الجولة وفاز على أنجيه 4-1 ليصل إلى النقطة التاسعة ويحقق فوزه الثالث هذا الموسم لكن هذا ليس معيارا قويا وثابتا خاصة أننا ما زلنا في بداية الدوري وهناك العديد من الفرق التي أثبتت أنها قادرة على تقديم كرة قدم جيدة من أجل كسر هيمنة ​باريس سان جيرمان​ المستمرة منذ سنوات على لقب البطولة.

وفي هذه الجولة، تمكن باريس سان جيرمان من تحقيق فوز مريح على نيس 3-0 في مباراة قدم فيها الباريسيون أداءا هجوميا قويا في ظل غياب نيمار الموقوف لكن مبابي ورفاقه قاموا بالواجب على أكمل وجه.