ترجمة صحيفة "السبورت" الالكترونية

يعود ريال مدريد و​برشلونة​ الى المشاركة في مباريات ​الدوري الاسباني​ بعد غيابهما عن الاسبوع الاول من الموسم الحالي، حيث سيشهد الموسم الحالي تركيزاً على عدد من اللاعبين في الفرق التي من المتوقع ان تنافس على لقب الموسم الجديد بشكل رئيسي هم من برشلونة الارجنتيني لونيل ميسي والفرنسي ​انطوان غريزمان​، من ريال مدريد البلجيكي ايدين هازراد ومن ​اتلتيكو​ مدريد البرتغالي جواو فيليكس.

ترجمة صحيفة "السبورت" الالكترونية

افادت صحيفة "ماركا" الاسبانية انه كان من الصعب جدا تخيل الدوري الاسباني بغياب سحر قائد نادي برشلونة ليونيل ميسي، الذي شيكل كابوس لاي مدرب منافس، واصفة الدوري الاسباني بانه دوري ميسي، الا انه ولحسن الحظ بقي ميسي في اسبانيا، على الرغم من انه لو عاد الامر له لكان الامر مختلفاً، ولتواجد في بلد اخر.

بقي ميسي مع فريق يحبه لكن ليس لديه قناعة بانه قادر على تحقيق الانجازات، وهو الذي قال:" سأقدم كل ما لدي، حبي لبرشلونة لن يتغير"، لتشير الصحيفة الاسبانية الى ان ميسي اظهر نية حسنة للفريق الكتالوني، وهو الذي يكون اول الواصلين الى التمارين، كما انه يشارك في التمارين في ايام عطلته الا ان " كبريائه مكسور".

ترجمة صحيفة "السبورت" الالكترونية

اما لاعب نادي ريال مدريد البلجيكي ​ايدين هازارد​ فهو يسعى الى القتال على جميع الالقاب مجدداً، بعد ان خاض موسم مخيب للامال العام الفائت، حث قال :" سأحاكم على موسمي الثاني"، وهو على الرغم من تعرضه الى مشاكل على مستوى الكاحل وازدياد وزنه جرى استدعائه لتمثيل منتخب بلاده من قبل المدرب روبرتو مارتينيز لرفع جهوزيته على المستوى النفسي والبدني، تلفت الصحيفة الى ان ذاكرة كرة القدم سريعة النسيان، وان جميع الامور سيجري نسيانها في حال عاد هازارد لتقديم المستوى الذي كان يقدمه مع تشيلسي.

​​​​​​​

وعلى مستوى لاعب برشلونة الفرنسي انطوان غريزمان، اعتبرت "ماركا" انه لم يظهر مبرر دفع 120 مليون يورو لنقله الى الكامب نو حتى الان، بعد ان انتهى به الامر ليكون بديلاً في الجزء الاخير من الموسم الماضي، حيث لم يكن مرتاح في المركز الذي كان يلعب فيه على الجناح الايسر وبالتالي لم يكن قادراً على اظهار مواهبه في كرة القدم.

قال المدير الفني الجديد لنادي برشلونة رونالد كومان:" مع كل احترامي للجميع غريزمان ليس جناحاً"، وبالتالي سيسعى كومان الى ادخال غريزمان الى المناطق الوسطى وهي منطقة يتربع عليها ميسي، وبالتالي اذا ما نجح كومان في هذا الامر فأن فريقه سيتمكن من المنافسة على الالقاب.

​​​​​​​

ترجمة صحيفة "السبورت" الالكترونية

اما لاعب نادي اتلتيكو مدريد جواو فيليكس الذي يواجه صعوبة على مستوى تطبيق افكار المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني، حيث بدأ الموسم الماضي كبديل، يعتبر التقرير ان فيليكس يحتاج الى الكثير من الصبر وهو ما يجب على اي لاعب في العشرين من عمره ان يتمتع به، على الرغم من انه اظهر انه يتمتع بموهبة كبيرة في عالم كرة القدم وهو مختلف عن العديد من لاعبي كر القدم، كما يتوقع من موهبته ان تتفجر في الموسم الجديد. وعلى الرغم من ان اللاعب الشاب يواجه صعوبة في حجز مكان له بين لاعبي اتلتيكو، الا ان دخوله في مباراة لايبزيغ في ربع نهائي دوري ابطال اوروبا اثر بشكل ايجابي جداً على الفريق على الرغم من خروج اتلتيكو من البطولة الاوروبية عند هذا الدور.

​​​​​​​

ترجمة صحيفة "السبورت" الالكترونية