ضمن فعاليات الجولة الاولى والمؤجلة من منافسات ​الدوري الفرنسي​ " الليغ 1 "، عزز نادي ​سانت ايتيان​ من صدارته بفوز مهم وثمين امام أولمبيك ​مارسيليا​ وبواقع 2-0 وقدم لاعبو سانت اتيان مباراة تكتيكية بشكل كبير ليخطفوا الفوز على ارضية ملعب الفليدروم وبوهذ الخسارة تراجع مارسيليا الى المركز الثامن في جدول الترتيب.

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من قبل لاعبي سانت ايتيان حيث ضغطوا بقوة وتمكن مهام سانت ايتيان رومان هاموما من منح فريقه التقدم في الدقيقة 6 بعد تمريرة حاسمة من ايفان مايكون وبعدها حاول لاعبو المدرب اندريه فيلاس بواس القيام بردة فعل سريعة وتحصّل فلوريان توفان على محاولة خطيرة ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم، وحاول لاعبو مارسيليا الضغط ولكن تفوق لاعبي سانت ايتيان في وسط الملعب صعّب من مهمة ابناء المدرب فيلاس بواس وتحصّل الفريق الأخضر على بعض المحاولات الخطرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم وبدوره اهدر فلوريان توفان فرصة ذهبية امام مرمى سانت ايتيان ولكن دفاع سانت اتيان تصدى له في اللحظة الاخيرة ليحرمه من هدف محقق لينتهي هذا الشوط بتقدم سانت اتيان وبواقع 1-0.

وفي الشوط الثاني ضغط لاعبو اولمبيك مارسيليا بشكل كبير في محاولة لاقتناص هدف التعادل ولاحت لأبناء المدرب فيلاس بواس العديد من المحاولات الخطرة وحرم القائم بوبكر كامارا من هدف محقق لمارسيليا بعد تسديدة قوية تصدى لها القائم وواصل الفريق الجنوبي ضغطه واهدر فلوريان توفان محاولة خطيرة بعد تسديدة جانبت القائم، ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي مارسيليا حيث رمى ابناء المدرب بواس كل ثقلهم الهجومي الى الامام وتصدى حارس سانت ايتيان جيسي مولين لمحاولة خطيرة من مارلي اكي ليحرمه من هدف محقق وبدوره اعتمد لاعبو سانت إتيان على الهجمات المرتدة وتحصّل دنيس بوانغا على محاولة خطيرة ولكن الحارس ستيف مانداندا تصدى له ببراعة كبيرة، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن سانت ايتيان من خطف هدف ثاني في الدقيقة 75 عبر دنيس بوانغا بعد تمريرة حاسمة من نوردين وهذا الهدف قتل حماسة لاعبي مارسيليا بشكل كبير أمام المرمى لتغيب خطورة ابناء المدرب فيلاس بواس بعد تلقيهم هدف ثاني قاتل ليحسم سانت ايتيان المواجهة لصالحه وبواقع 2-0.