حقق الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب ​برشلونة​ الإسباني انتصارًا جديدا له ولكنه اتى خارج المستطيل الاخضر وجاء قضائيًا حيث استمر فترة كبيرة داخل جدار محكمة العدل الأوروبية.

المحكمة حكمت بأحقية ميسي في تسجيل اسمه كعلامة تجارية بعد اعتراض شركة إسبانية تحمل نفس الاسم “Messi”.

وقامت محكمة العدل تأييد الحكم الصادر من المحكمة العامة في عام 2018 بأن شهرة اللاعب تحول دون حدوث أي تعارض مع العلامة التجارية الأخرى.

ومن المنتظر أن تطرح العلامة التجارية للنجم الأرجنتيني خلال الشهور المقبلة بالإتفاق مع أحد الشركات العالمية للملابس الرياضية.

بتصرف رولان حبيقة.