يبدو أن ثورة ادارية شاملة ستشهد في نادي ​برشلونة​ الاسباني، بعد الازمات التي عانى منها الفريق بخروجه خالي الوفاض الموسم الماضي واعلان النجم الارجنتيني ليونيل ميسي قائد الفريق رغبته في الرحيل.

كل هذه الازمات، دفعت للمطالبة برحيل رئيس النادي الكتالوني جوسيب ​بارتوميو​، من خلال تنظيم حملة ​سحب الثقة​ والقيام بانتخابات مبكرة هذا العام.

واعلنت الحملة المناهضة لإدارة برشلونة، عن جمعها أكثر من 16520 توقيعاً لسحب الثقة من بارتوميو، وهو الحد الأدنى المطلوب للمضي قدماً في الإجراءات.

يذكر أن الوضع الحالي في برشلونة بغض النظر عن دعوات سحب الثقة، يقضي بإجراء انتخابات مبكرة في شهر اذار 2021.

بتصرف جوني خوري