عبّر الرئيس البرازيلي، جاير بولسونارو، عن تضامنه مع نجم ​باريس سان جيرمان​ ​نيمار دا سيلفا​، الذي تعرض إلى الطرد في مباراة فريقه أمام مارسيليا التي شهدت دقائقها الأخيرة أحداثا مثيرة.

وتم طرد نيمار، على خلفية ضربه مدافع مارسيليا، الإسباني ألفارو، حيث إتهمه أنه وجّه كلمات عنصرية إليه.

وكان للرئيس البرازيلي جاير بولسونارو الذي ظهر في عدة مناسبات إلى جانب نيمار، موقفا مساندا له، فأعاد نشر تغريدة للمهاجم الدولي يتهم فيها غونساليس بوصفه بـ "القرد ابن العاهرة" عبر تويتر.

كما أعرب كلّ من فيليب ميلو، وداني ألفيس، عن تضامنهما مع النجم البرازيلي، من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

بتصرف محمد بزّي.