تميزت مبريات نهاية الاسبوع في الدوريات الاوروبية بمباراة كبيرة ومهمة في فرنسا، كانت الكلاسيكو المرتقب بين ​باريس سان جيرمان​ و​مارسيليا​، وشهدت العديد من الحالات التحكيمية المثيرة للجدل، فيما كانت مباراة ​ليستر​ و​وست بروميش​ في انكلترا دسمة ايضاً بالحالات .

  • باريس سان جيرمان صفر- أولمبيك مارسيليا 1 ( المرحلة الثالثة من الدوري الفرنسي / الحكم الدولي الفرنسي جيروم بريسارد ):

شهدت المباراة عند الدقيقة 90+7 حالات طرد بالجملة حيث أشهر الحكم البطاقة الحمراء لخمسة لاعبين بينهم النجم البرازيلي ​نيمار​ فماذا حصل ؟ البداية كانت عندما أعلن الحكم عن ركلة حرة لصالح باريس سان جيرمان في وسط الملعب وذلك عندما قام لاعب مارسيليا ​داريو بينيديتو​ بمخالفة متهورة على لاعب باريس سان جيرمان باريديس. اللافت ان باريديس اصرّ على أخذ حقه بيده رغم إعلان الحكم المخالفة، فتعارك مع بينيديتو ليحصل بعدها هرج ومرج بين لاعبي الفريقين ويقوم كل من لاعب باريس ​كورزاوا​ ولاعب مارسيليا أمافي بضرب بعضهما. الحكم تدخل وطرد أمافي وكورزاوا ببطاقة حمراء مباشرة، كما وجه بطاقة صفراء لكل من باريديس وبينيديتو كانت الثانية لهما وتم طردهما أيضا لأنهما هما المتسببان بالإشكال الكبير.

وقبل أن يقوم الحكم باستئناف اللعب، استدعاه حكم الفيديو ليبلغه بوجوب طرد نيمار كونه قام بالتعرض للاعب مارسيليا ​ألفارو غونزاليز​ بغفلة من الجميع وهو ما رصدته الكاميرات، فشاهد الحكم الرئيسي اللقطة ولم يتردد بعدها بطرد نيمار بسبب سلوكه المشين. ورغم أن الأخير برر ما قام به بقوله ان ألفاريز وجه كلاما عنصريا ووصفه بـ"القرد"، الا ان ذلك لا يسمح له بـ"الانتقام" وبالتالي فإن قرار الحكم كان في محله..