أشارت صحيفة "كوريري ديلو سبورت"، إلى أن إجتماعاً عاصفاً عقد بين رئيس ​يوفنتوس​ ​أندريا أنييلي​ والمدرب المقال ​ماوريسيو ساري​.

وأفادت أن ساري تمسك بالحصول على كامل مستحقاته بعد فسخ تعاقده من طرف واحد مضيفة أنه توجه بعبارات قاسية لرئيس البيانكونيرو معتبراً أن "هذا الفريق لا يمكن تدريبه".

وإذا لم تصل المفاوضات بين السيدة العجوز وساري إلى حل قريب فإن النادي الإيطالي سيدفع 6 مليون يورو المتبقية في عقد المدرب المقال وحال لم يحصل على مهمة تدريبية جديدة فإن يوفنتوس سيكون ملزماً بدفع 2.5 مليون يورو كتعويض.

بتصرف – محمد قصير