نبدأ مع أهم الأخبار، حيث كشف ​خورخي ميسي​، والد ووكيل أعمال النجم الارجنتيني ​ليونيل ميسي​، أن الأخير قد يبقى في ​برشلونة​ الموسم المقبل. ويأتي هذا التصريح، معاكسا للتصريح الذي أدلى به خورخي يوم الأربعاء، عندما قال أن بقاء ميسي مع البلاوغرانا أمر صعب ان يحصل.

ونقل موقع توتو ميركاتو عن أحد المراسلين الذين إستوقف والد ميسي الخميس وسأله "هل هناك إمكانية لبقاء ميسي مع الفريق في الموسم المقبل"، فأجابه: "نعم".

لكن خورخي عاد بعدها ونفى، مدعيا انه قال "لا اعلم".

كما كشفت تقارير صحفية أن إجتماع عُقد بين ليونيل ميسي​، ووالده في منزل اللاعب الأرجنتيني، لحسم مسألة إستمراره في صفوف النادي الكتالوني من عدمه.
ولفتت صحيفة "كواترو" الإسبانية، إلى أن ليو ووالده استقرا على استمرار اللاعب مع برشلونة حتى نهاية عقده، ولكن الخبر اليقين سيعلن عنه ميسي.

عربيًا، هدد رئيس نادي ​الزمالك​، ​مرتضى منصور​، بالإنسحاب من ​الدوري المصري​، ، بعد تقديم عددا من لجان الجبلاية وعلى رأسهم لجنة الحكام، مذكرات ضد 10 مسؤولين بالكرة المصرية من ضمنهم منصور. وقال: " الجمعية العمومية للأندية هي التي يحق لها أن تعاقب، ولن أطبق قرار لجنة الانضباط، وأقول لـ فرج عامر وسمير حلبية، اللجنة الخماسية تريد أن تمنعنا من الكلام. إذا تم الاستمرار على هذا المنوال سأقول بعد مباراة بيراميدز إننا لن نكمل الدوري ومعي فرج عامر وسمير حلبية".

وفي المصارعة، أعلن المصارع السابق والممثل ​دواين جونسون​ المعروف بإسم ذا روك عن إصابته وعائلته ب​فيروس كورونا​. والتقطوا الفيروس من "أصدقاء العائلة المقربين جدًا" الذين بدورهم ليس لديهم أي فكرة عن كيفية إصابتهم، حسبما ذكر بطل الـ WWE السابق.

متفرقات دولية:

-حث المصارع السابق تريبل أيتش لاعب ويست هام يونايتد ديكلان رايس على تجاهل إهتمام نادي تشيلسي به، والبقاء مع الهامرز. وقال ايتش في مقطع فيديو: "لدي رسالة لديكلان رايس. ديكلان، لديك قرارات كبيرة أمامك وأنا أتفهم ذلك، أود أن أقدم لك وجهة نظر مفادها أنه في بعض الأحيان في الحياة هناك أشياء أكثر أهمية. ابق مع ويست هام وأصبح البطل".

-أكّد نائب رئيس نادي الانتر، خافييز زانيتي، ان النجم الارجنتيني لاوتارو مارتينيز ليس مطروحا للبيع لدى النادي، رغم وجود إهتمام قوي من قبل برشلونة للحصول على خدماته.

- حُكم على مقاتل ​الفنون القتالية المختلط​، الأميركي، ​هابيل تروخيو​، بالسجن لمدة عامين مع وقف التنفيذ، بعد إعترافه بالتحرش جنسيا بفتاة قاصر