أشار الصحافي غيليم بالاغ إلى أنه يمكن اتهام رئيس نادي ​برشلونة​ جوزيب ماريا ​بارتوميو​ "بسوء إدارة الأصول" من قبل الرئيس القادم للنادي، بحال سمح لليونيل ميسي بالرحيل عن الفريق، الأمر الذي قد يؤدي إلى دخول بارتوميو السجن أو دفع مبلغ ضخم.

وكتب بالاغ: "أخيرًا إذا باع ميسي، بإمكان الرئيس القادم لنادي برشلونة اتهام بارتوميو بإساءة التعامل مع الأصول. وقد يعني ذلك دفع مبلغ ضخم من جيبه أو دخول السجن! لذلك يحتاج إلى محاربة رحيل ميسي حتى النهاية".

ترجمة صفوان شامي