أكد نادي ​مانشستر يونايتد​ مجدداً أن قائد الفريق، ​هاري ماغواير​ بريء حتى تثبت إدانته في قضية الاعتداء التي يواجهها في ​اليونان​.

وكانت المحكمة اليونانية قضت أمس، بحبس ماغواير 21 شهراً مع وقف التنفيذ لمدة ثلاث سنوات بسبب تعديه لفظياً وبدنياً على ضباط شرطة.

وذكر مانشستر يونايتد في بيان: "استأنف فريق هاري القانوني هذا الصباح ضد حُكم الأمس، وفقاً للإجراءات القضائية اليونانية، يُبطل تقديم الاستئناف حُكم المحكمة الأولى ويلغي الإدانة".

وتابع: "تم قبول الاستئناف وسيؤدي إلى إعادة محاكمة كاملة في محكمة أعلى درجة، هذا يعني أن هاري ليس له سجل جنائي، ومرة أخرى يُفترض أنه بريء حتى تثبت إدانته".

وختم البيان: "وبناءً عليه، فهو لا يخضع لأي قيود سفر دولية".

بتصرف – محمد قصير