شوهد مدرب فريق ​بي اس جي​ ​توماس توخيل​ وهو يوجّه كلمات صارمة الى مدرب اللياقة في فريق لايبزيغ دانييل بهلاو بعد الفوز في نصف نهائي ​دوري ابطال اوروبا​. وكان الفرنسيين قد حجروا مكانهم في النهائي بفوزهم 3-0 على الألمان. لكن توخيل الذي لا يزال على عكازين بعد تعرضه لإصابة غريبة أثناء التدريب، كان منزعجًا بشكل واضح من شيء ما. وبدلاً من الاحتفال بنجاح فريقه، توجه صوب بهلاو وافرغ ما في قلبه. شاهد كل من ثيلو كهرر وإريك ماكسيم تشوبو موتينغ ما حصل بين المدربين.
ترجمة برنار الطيار