عبّر مدرب فريق ​شاختار​ دونيتسك​ لويس كاسترو عن خيبة املهبالخسارة الكبيرة التي تعرض لهاعلى يد فريق انتر بنتيجة 0-5 في منافسات نصف نهائي ​الدوري الأوروبي​. وقال: "كان لدينا بعض الفرص لكن ماركوس أنطونيو وجينيور مورايس لم يسجلوا، للأسف. عندما سجل إنتر هدفه الثاني، من جهتنا اصابنا الإنهيار ببساطة. بعد 2-0 ارتكبنا العديد من الأخطاء الفادحة. لقد كانت لدينا رحلة رائعة حتى هذه المباراة. بالطبع، نحن غير سعداء بالنتيجة التي ستجعل الجميع يتذكرون نهاية حزينة للغاية لهذه الحملة. لم نكن أنفسنا بعد الهدف الثاني، ويجب أن يتحمل المدرب المسؤولية دائمًا".
ترجمة برنار الطيار