ضمن فعاليات الدور نصف النهائي من منافسات ​​الدوري الاوروبي​​، حسم نادي ​​اشبيلية​​ الاسباني تأهله الى النهائي بعد ان حقق فوزاً صعباً امام ​​مانشستر يونايتد​​ الانكليزي وبواقع 2-1، ولعب حارس الفريق الاسباني ​ياسين بونو​ دورا فعالا في تحقيق الفوز بعد تصديه لاكثر من كرة خطرة اما دافيد ​دي خيا​ يتحمل جزء من المسؤولية في الهدف الاول الذي دخل مرماه.

ركلة جزاء في الدقيقة 9 وهدف لصالح مانشستر يونايتد وتمركز ياسين بونو كان صائبا وكذلك متابعته للكرة وطريقة ارتمائه عليها لكن التسديدة كانت صاروخية وسكنت في الزاوية الصعبة للمرمى مما حال دون تمكنه من صدها.

هدف اشبيلية الاول في الدقيقة 26 يتحمل دي خيا جزء من المسؤولية لانه بعدما تابع الكرة على يساره وارتمى على الارض كان من المفترض ان يأخذ خطوة ويمد جسمه ويديه بالعرض الى خارج المرمى وليس الى داخله لتحجيم المرمى بوجه المهاجم وبهذه الطريقة تتخطى يداه القائم الايمن ويصبح لديه فرصة اكبر لصد الكرة.

في الدقيقة 78 هدف لصالح اشبيلية ودي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد لا يتحمل مسؤوليته ولكن كان من المفترض ان يتمركز في وسط المرمى بموقع يسمح له رؤية الكرة بوضوح لحظة تسديدها وان يتقدم خطوة الى الامام لتحجيم المرمى وخصوصا ان المدافع كان مقفلا الزاوية اليسرى للمرمى.

العلامات :

ياسين بونو حارس مرمى اشبيلية: 8/10

دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد: 5/10

ملاحظة: تعطى العلامات بحسب اداء الحراس خلال المباراة وليس بحسب نتيجة المباراة.