ضمن فعاليات الدور ربع النهائي من منافسات دوري ابطال اوروبا، حسم نادي ​بايرن ميونيخ​ الالماني تأهله الى الدرو نصف النهائي بعد فوزه الكبير امام ​برشلونة​ الاسباني وبواقع 8-2 وقدم الفريق البافاري اداء تكتيكي كبير من حيث الضغط العالي واستغلال الفرص التي سنحت لهم لاهداف اربكت لاعبي الفريق الكتالوني وسينتظر البافاري الفائز من مباراة مانشستر سيتي واولمبيك ليون في الدور نصف النهائي.

وبدأ الشوط الاول بضغط كبير من قبل لاعبي البافاري على لاعبي الفريق الكتالوني حيث حاول ابناء المدرب هانس ديتر فليك قطع الكرة من لاعبي الخصم للانقضاض بهجمات مرتدة سريعة وبدوره تمكن الحارس مانويل نيوير من انقاذ عرضية خطيرة للبرشا من سيرجي روبيرتو قبل ان تصل الكرة الى لويس سواريز وفي الدقيقة 4 تمكن توماس مولر من خطف هدف مبكر للبايرن بعد تسديدة رائعة وتمريرة حاسمة من روبرت ليفاندوفسكي، ولكن سرعان ما نجح برشلونة في خطف هدف التعادل في الدقيقة 7 بهدف عكسي من المدافع دايفيد الابا والذي حوّل عرضية جوردي البا داخل شباك الحارس مانويل نيوير وبعدها تصدى نيوير لانفرادية خطرة من لويس سواريو ليحرمه من هدف ثاني وبعدها تصدى القائم لعرضية خطرة من ليونيل ميسي ليواصل الفريق الكتالوني تفوقه في ظل ضياع كبير لمدافعي الفريق الالماني، وبعدها واصل الحارس نيوير تألقه بتصديه لمحاولة خطيرة من ليونيل ميسي وحاول لاعبو البايرن تهدئة وتيرة اللعب من اجل امتصاص فورة لاعبي الفريق الكتالوني وفي وسط الملعب تمكن سيرج غنابري من خطف الكرة من سيرجي روبيرتو ومرر كرة حاسمة الى ايفان بيرسيتش والذي تمكن من خطف هدف ثاني للبافاري في الدقيقة 22 بعد تسديدة قوية، وبعدها ضغط لاعبو برشلونة في محاولة لخطف هدف التعادل ولكن خطورة هجمات الفريق البافاري كانت كبيرة حيث تصدى الحارس مارك اندريه تير شتيغن لمحاولة خطيرة من بيرسيتش وفي الدقيقة 28 تمكن سيرج غنابري من خطف هدف ثالث للبايرن بطريقة رائعة بعد تمريرة حاسمة من تياغو الكانتارا قبل ان يتصدى الحارس شتيغن لمحاولة خطيرة من روبرت ليفاندوفسكي، وشهدت الدقيقة 31 هدف رابع للبايرن سجله توماس مولر بطريقة رائعة بعد تمريرة متقنة من جوشوا كيميتش ونجح الضغط العالي الذي اعتمده لاعبو البايرن في بعثرة لاعبي الفريق الكتالوني بشكل كبير حيث فشل ابناء المدرب كيكي سيتيين في ايجاد ايقاعهم الهجومي المعتاد، وتصدى الحارس تير شتيغن لرأسية من روبرت ليفاندوفسكي ولم ينجح لاعبو برشلونة من القيام بأي ردة فعل تذكر حيث تصدى نيوير لمحاولة خطيرة من لويس سواريز لينتهي هذا الشوط بتفوق صريح للبايرن وبواقع 4-1.

وبدأ الشوط الثاني بتبديل سريع من قبل المدرب سيتيين حيث ادخل المهاجم انطوان غريزمان مكان سيرجي روبيرتو ليعود ويلعب الفريق الكتالوني بأسلوب 4-3-3 بعد ان كان يلعب في الشوط الاول بأسلوب 4-4-2، وواصل لاعبو البايرم الضغط على مناطق الخصم وتمكن ابناء المدرب فليك من قطع العديد من الكرات ليحدّوا من خطورة لاعبي البرشا وارسل نيوير تمريرة طويلة من خلف الدفاع الى توماس مولر والذي بدوره مررها الى بيرسيتش والذي سدد الكرة مباشرة على الحارس تير شتيغن وواصل لاعبو البافاري اهدار الفرص حيث فشل ليون غوريتسكا من استغلال فرض خطرة امام المرمى بعد تسديدة قوية علّت العارضة، وبعدها الغى حكم اللقاء هدف لليفاندوفسكي في الدقيقة 53 بوجود تسلل على توماس مولر وفي الدقيقة 57 تمكن لويس سواريز من تقليص الفارق بعد ان انفراده بالحارس نيوير وسط هفوة دفاعية من جيروم بواتينغ وتمريرة حاسمة من جوردي البا، وفي الدقيقة 63 تمكن كيميتش من خطف هدف خامس للبافاري بعد عمل كبي روخارق من الفونسو دايفيز والذي تجاوز عدد من لاعبي برشلونة قبل ان يمرر الكرة الى كيميتش والذي اودعها الشباك، وبعدها اخرج المدرب فليك لاعب الوسط بيرسيتش ليدخل مكانه كينغسلي كومان وفور دخوله كان الفرنسي قريب من خطف هدف سادس لولا تدخل جوري البا في اللحظة الاخيرة لينقذ الكرة الى ركنية وبعدها ادخل المدرب كيكي انسو فاتي مكان سيرجيو بوسكيتس حيث رمى جميع اوراقه الهجومية، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ادخل المدرب فليك كل من فيليب كوتينو ونيكولاس زوليه مكان غنابري وبواتينغ وبدوره تصدى نيوير لمحاولة خطيرة من ميسي وحاول لاعبو البافاري تهدئة وتيرة اللعب عبر التمريرات فيما بينهم وفي الدقيقة 82 خطف ليفاندوفسكي هدف سادس للبافاري برأسية جميلة بعد عمل كبير من فيليب كوتينيو واستعان حكم اللقاء بتقنية الفيديو لتأكيد صحة الهدف وبعدها تمكن كوتينيو من خطف هدف سابع للبافاري في الدقيقة 85 بعد تمريرة حاسمة من مولر قبل ان يخطف كوتينيو الهدف الثامن في الدقيقة 89 لتنتهي المباراة بفوز كبير للبايرن وبواقع 8-2