سنتطرق في هذا التقرير من ​مباريات لا تنسى​ لمباراتي كرة مضرب جمعتا الاسباني ​رافاييل نادال​ والصربي ​نوفاك ديوكوفيتش​ بينما المواجهة الثانية ضمت السويسري روجيه فيدرر والكرواتي ​مارين سيليتش​.

المباراة الاولى اجريت في ربع نهائي بطولة روما لاساتذة التنس تقدم نادال في المجموعة الأولى بنتيجة 4-2 إلا أنه خسرها في النهاية لصالح ديوكوفيتش.

وفي المجموعة الثانية ايضا فرط في خمس فرص من أجل الفوز بالمجموعة الثانية عندما كانت النتيجة 5-4 لصالحه ولكنه سمح لديوكوفيتش بمعادلة النتيجة حتى وصلت لـ6-6، واحتكم اللاعبان لشوط كسر التعادل، المثير للغاية، حيث تقدم ديوكوفيتش بنتيجة 5-4 وقاتل نادال حتى النهاية ولكنه خسر إرساليه ليحسم اللاعب الصربي المباراة، بمجموعتين دون رد بواقع 7-5 و7-6 (7-4) في مباراة مثيرة استغرقت نحو ساعتين ونصف.


اما المباراة الثانية والتي تعتبر الاقوى الأكثر إثارة في موسم 2016 جمعت المايسترو السويسري روجيه فيدرر والكرواتي مارين سيليتش وامتدت الى أربع مجموعات ضمن ربع نهائي بطولة ويمبلدون المفتوحة للتنس والتي انتهت بفوز السويسري بواقع 6-7 و4-6 و6-3 و7-6 و6-3

سيليتش كان على بعد نقطة واحدة من تحقيق الفوز ثلاث مرات في المجموعة الرابعة وأبقت ثلاث ضربات إرسال قوية على آمال فيدرر ورفع بعدها المستوى وسدد ضربات رائعة ليحسم الشوط الفاصل 11-9، وحسم الأسطورة السويسرية المباراة في أول فرصة سنحت له بضربة إرسال ساحق ليتأهل إلى قبل نهائي بطولة ويمبلدون للمرة 11 والمرة 40 في البطولات الأربع الكبرى.

هاتان المباراتان دخلتا تاريخ كرة المضرب من بابه الواسع وتركتا اثرا كبيرا لدى محبي هذه اللعبة كون اطرافهما كانا من نجوم اللعبة والصف الاول اذ لطالما كان فيدرر ونادال وديوكوفيتش مسيطرين على اللعبة ولطالما سجلا الارقام القياسية وحملت مبارياتهم الكثير من التشويق والحماس واللعب.