شنّ اللاعب الدولي التركي أردا توران هجومًا ضاريًا على إرنستو فالفيردي مدربه السابق في ​برشلونة​ الاسباني مُعتبرًا أنه كان السبب الرئيسي في مغادرته جدران البلوغرانا.

توران اكد انه كان جيدًا في كامب نو ولولا الطريقة التي تعامل بها فالفيردي معه لكان استمر مع برشلونة خصوصًا في ظل العلاقة المميزة التي جمعته بأغلب اللاعبين وعلى رأسهم ليونيل ميسي.

وقال توران: "فالفيردي جعلني أشعر بالإهانة قال لي أنني سألعب ولكنه لم يفعل قال أنه سيمنحني الفرصة ولكنه لم يفعل أيضًا".

وتابع "مع فالفيردي شعرت بعدم الأهمية وقررت الرحيل لم يجبرني أحد على هذا القرار بما في ذلك فالفيردي نفسه أنا كنت من اتخذ هذا القرار".

بتصرف رولان حبيقة.