تحدثت تقارير صحفية عن وجود حيرة داخل أروقة نادي ​برشلونة​، بسبب خيارات المدرب ​كيكي سيتيين​ أمام نابولي في إياب الدور ثمن النهائي لمسابقة ​دوري أبطال أوروبا​.

وأشارت صحيفة "ماركا" الإسبانية إلى أن مدرب النادي الكتالوني رفض إشراك أنسو فاتي وريكي بويغ مع الفريق الرديف في مباراة الصعود الحاسمة، مما كلفهم خسارة اللقاء و10 ملايين إسترليني.

وتابعت "سيتيين لم يُشرك الثنائي في مباراة الصعود ضد ساباديل من أجل لقاء نابولي، لكنه لم يعتمد على أي منهما أمام الفريق الإيطالي".

وختمت الصحيفة "ما زاد الحيرة، أن سيتين استدعى لمواجهة نابولي، مونشو قائد الرديف، والذي شارك في المباراة الفاصلة، بل وأشركه في مواجهة نابولي".

بتصرف – محمد قصير