كشفت تقارير صحفية الألمانية، إن سرعة فريق ​رد بُل​ في ​سيلفرستون​ لا ترجع فقط للإدارة الممتازة للإطارات بل أيضاً لتحديثات شركة ​هوندا​ التي كان لها دور حاسم.

وبات بإمكان هوندا إستخدام الشاحن التوربيني لفترة أطول خلال السباق مع القوة الكاملة. وأيضاً بعض القطع لتحسين ردة الفعل عند القيادة.