أظهر اللاعب الهولندي فرينكي ​دي يونغ​ يده المتورمة خلال تدريبات فريق ​برشلونة​ بعد تعرضه للدغة نحلة.

وكان الضرر سيئا للغاية لدرجة أنه اضطر لارتداء ضمادة خلال مباراة برشلونة ونابولي في دوري أبطال أوروبا.

لكن في الصورة أثناء التدريبات التي غاب عنها ليونيل ميسي بسبب تورم في الكاحل، كانت عواقب اللدغة لا تزال واضحة للعيان ويده منتفخة بشكل كبير.

ترجمة صفوان شامي