تختتم مساء اليوم فعاليات دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مع إقامة مبارتين هامتين ستحسم بشكل رسمي هوية أخر فريقين سيكملا عقد الدور الربع النهائي من البطولة. وستكون كلا المبارتين حافلة بالإثارة والندية حيث لا ننصح أبدا قرائنا الأعزاء بتفويتها.

1. ​برشلونة​ الإسباني – ​نابولي​ الإيطالي ( اليوم الساعة 22.00 بتوقيت بيروت / إنتهت مباراة الذهاب بالتعادل 1-1 ):

يستقبل برشلونة الإسباني على ملعب الكامب نو نابولي الإيطالي في مباراة قوية للغاية بين الفريقين حيث ستكون هذه المباراة بمثابة الفرصة الأخيرة لبرشلونة ومدربه كيكي سيتيين من أجل إنقاذ الموسم وتجنب الخروج خالي اليدين بعد خسارة لقبي الليغا والكأس .

أما نابولي فهو يريد الإستمرار في مغامرته الأوروبية ويطمح بكل تأكيد من أجل حجز مقعد ضمن الثمانية الكبار في القارة الأوروبية العجوز.

ويعلم مدرب برشلونة بأن خسارته في هذه المواجهة ستعني بشكل كبير توديعه لمنصبه على رأس الإدارة الفنية للفريق وهو سيحاول تقديم أقصى ما لديه مع الإعتماد على الرسم التكتيكي 4-3-3 بقيادة نجم الفريق الأرجنتيني ليونيل ميسي والذي سيتحمل عبء قيادة هجمات برشلونة وصناعة اللعب لزملاءه الذي يقع على عاتقهم التحرك بشكل أكبر بجانب التركيز الدفاعي وعدم ارتكاب أي هفوات دفاعية خاصة أن نابولي مع المدرب جينارو غاتوزو يلعب بالرسم التكتيكي 4-3-3 ولديه لاعبين سريعين للغاية هجوميا يمكنهم استغلال أي خطأ دفاعي.

ولا يخفى على أحد أن غاتوزو سيسعى إلى اللعب بانضباط دفاعي كبير وتحصين خطوطه الخلفية ثم الإعتماد على سلاح الهجمات المرتدة التي يجيدها كما يجب من أجل محاولة تسجيل هدف وهذا أمر ضروري إذا ما أراد العودة من ملعب الكامب نو ببطاقة الدور الربع النهائي من المسابقة الأوروبية.

2. ​بايرن​ ميونيخ الألماني – ​تشيلسي​ الإنكليزي (اليوم الساعة 22.00 بتوقيت بيروت / إنتهت مباراة الذهاب بفوز بايرن ميونيخ 3-0 ):

يستقبل بايرن ميونيخ الألماني على ملعب أليانز أرينا نظيره تشيلسي الإنكليزي في إعادة لنهائي 2012 الشهير بين الفريقين على نفس الملعب.

بايرن ميونيخ يعلم أنه في وضع مريح للغاية بعد الفوز ذهابا على ملعب ستامفورد بريدج 3-0 لكنه عليه عدم اعتقاد أن الأمور قد انتهت فتشيلسي ليس لديه ما يخسره وسيحاول القيام بكل ما يمكن من أجل قلب النتيجة وتحقيق ما يراه الكثيرون مستحيلا.

ومع المدرب هاينز فليك، يلعب بايرن ميونيخ بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث يملك قوة هجومية ضاربة بقيادة هداف المسابقة ليفاندوفسكي بجانب تقديم البايرن أسلوبا مميزا من الناحية الهجومية يقوم على الضغط في ملعب المنافس والتحرك بشكل جماعي واضح من أجل إزعاج المدافعين واجبارهم على ارتكاب الأخطاء.

​​​​​​​

تشيلسي مع مدربه فرانك لامبارد يلعب بالرسم التكتيكي 3-4-3 مع السعي لإيجاد الكثافة العددية في خط وسط الملعب وتفعيل العمل الهجومي عبر الأطراف لكن الفريق يعاني من أمرين، الأول وجود عدد من اللاعبين المصابين الغائبين عن المباراة والثاني هو الحاجة إلى تسجيل ثلاثة أهداف على الأقل من أجل جر المواجهة إلى أشواط إضافية وهي مهمة بكل تأكيد ليست سهلة لكن تشيلسي يعوّل على اندفاع لاعبيه وسرعتهم في التحرك الهجومي ثم في وضع بايرن تحت ضغط كبير يجبره على ارتكاب الأخطاء بشكل كبير ومتسرع.