يتجه نادي ​آرسنال​ للإستغناء عن خدمات 55 موظفاً بسبب الأزمة الإقتصادية التي تعاني منها الأندية العالمية جراء تفشي ​فيروس كورونا​.

وأشارت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" إلى أن النادي اللندني اضطر لإتخاذ هذا القرار رغم موافقة اللاعبين والجهاز الفني على خفض الرواتب بنسبة 12.5% في شهر نيسان كما المدراء التنفيذيين على التنازل عن أكثر من ثلث رواتبهم خلال الأشهر الـ 12 المقبلة.

وأفاد آرسنال في بيان رسمي، أن النادي يواجه الآن تخفيضات طويلة الأمد في الإيرادات أكبر من المتوقع مشيراً إلى أن اقتراح الاستغناء عن الموظفين لم يتخذ بسهولة، وأنهم درسوا الأمر من كل الجوانب الخاصة بالإنفاق، قبل الوصول إلى هذه النقطة.

وأضاف: "نعلم أن هذا أمر مزعج وصعب على الموظفين المتفانين، لذا ركزنا على إدارة ذلك بأكبر قدر ممكن من الحساسية، خسر النادي عائدات الجمهور الذي من المحتمل ألا يتمكن من العودة إلى استاد ​الإمارات​ بداية موسم 2020-21، وقد يتواجد بأعداد محدودة بعد ذلك".

وختم البيان: "عائدات البث وأنشطة المباريات والأنشطة التجارية تعرضت لانخفاض شديد، والنادي يواجه واحدة من أكثر الفترات صعوبة في تاريخه".

بتصرف – محمد قصير