أشارت صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، إلى أن مدرب ​إنتر ميلانو​، ​أنطونيو كونتي​، تواصل مع مسؤولي ​يوفنتوس​، للاستعلام عن وجود نية لإقالة المدرب ​ماوريسيو ساري​.

وتحدثت تقارير عن إحتمال تقديم كونتي إستقالته من تدريب النيراتزوري بعدما إنتقد الإدارة في ختام الكالتشيو، معتبراً أنهم لم يقوموا بحمايته هو ولاعبيه.

وينوي كونتي مقاضاة صحيفة "لا ريبوبليكا"، بسبب التقرير المتعلق بالاتصال مع ناديه السابق، وقال كونتي لوكالة أنباء أنسا: "بخصوص المقال المنشور على Repubblica.it اليوم، أنفي بشكل قاطع التحدث مع مديري يوفنتوس واللاعبين بشأن ما إذا كان سيتم إقالة ساري".

وأضاف: "سأقاضي من كتب هذا المقال والمحرر المسؤول عن الصحيفة، التزمت بمشروع مدته ثلاث سنوات في الإنتر، وكما فعلت دائماً، سأعمل بجد وأقاتل بكل قوتي لإنشاء مشروع ناجح".

بتصرف – محمد قصير