يبدو مستقبل ​أنطونيو كونتي​ في ​إنتر ميلان​ موضع شك بعد مواقفه في عطلة نهاية الأسبوع.

فقد أصبح المدرب محبطًا من إدارة التسلسل الهرمي في انتر، بينما لديه أيضًا مخاوف بشأن نشاط النادي في سوق الانتقالات، كما تقول Sky Italia.

وإذا غادر كونتي، فيمكن استبداله بمدير ​يوفنتوس​ السابق ​ماسيميليانو أليغري​.

وكان كونتي عمد الى تنفيس غضبه بعد فوز فريقه الأخير على ​أتالانتا​، وقال: "لقد كانت سنة صعبة على المستوى الشخصي، صعبة للغاية. لا أعتقد أن اللاعبين رأوا اعترافا بعملهم، لا أعتقد أنني رأيت عملي معترفًا به وحصلنا جميعًا على القليل من الحماية من النادي".

وتابع: "علينا أن ننمو ونتحسن في جميع المجالات، بما في ذلك خارج الملعب، ويجب على النادي الكبير حماية لاعبيه أكثر. سنناقش ذلك كله في نهاية الموسم، يجب أن أقابل الرئيس الذي هو في الصين الآن".

ترجمة جوزف صقر