ذكرت تقارير صحفية، أن النجم البرازيلي السابق ​رونالدينيو​، سيتم رفع الإقامة الجبرية عنه التي استمرت 4 أشهر في أحد فنادق ​باراغواي​، بعد توقيفه على خلفية قضية تزوير جواز سفره.

وأوضحت شبكة "ESPN" العالمية، أن السلطات في باراغواي على استعداد للتفاوض في قضية رونالدينيو، إذ يحاول محامو البرازيلي بحث الخيارات الممكنة لإخراجه من الإقامة الجبرية في وقت مبكر من آب الحالي.

وحاول رونالدينيو في وقت سابق عقد صفقة مع ​الشرطة​ والقضاء بدفع مبلغ إضافي كتعويض من أجل الخروج من إقامته الجبرية، لكن السلطات رفضت طلبه.

بتصرف – محمد قصير