إعتبرت شبكة "ذا أثلتيك" الإنكليزية، أنه رغم شعور ​بيير إيميريك أوباميانغ​ بالسعادة في ​آرسنال​، ولكن ذلك لن يمنعه بالتفكير في الرحيل عن النادي.

وأوضحت إنه رغم تمتع الغابوني بعلاقة مميزة مع زملائه والمدرب ​ميكيل أرتيتا​، إلا أن ذلك لا يعد سبباً قوياً بالنسبة له للبقاء لافتة إلى أن اللاعب يدرك أن الغانرز في بداية فترة إعادة البناء، وأنه كونه في الثلاثينات من عمره، فقد لا يكون موجوداً لفترة كافية للاستمتاع بثمار عمل الفريق تحت قيادة أرتيتا.

ولفتت إلى أن مدير الكرة في آرسنال، راؤول سانليهي، هو الرجل المكلف حالياً بمحاولة إقناع أوباميانغ بأن النادي هو أفضل مكان بالنسبة له لقضاء السنوات الأخيرة من مسيرته.

وذكرت أن أوباميانغ سيتجه إلى فرنسا لقضاء العطلة بعد نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي، السبت المقبل، وربما يتوصل إلى قرار في فترة الإجازة ما لم يتمكن من فعل ذلك في الأيام القليلة المقبلة.

وبحسب الشبكة، إذا قرر أوباميانغ مغادرة آرسنال فإن ذلك سيكون خياراً مدفوعاً في المقام الأول بالطموح وليس المال، حيث يتطلع إلى تحقيق البطولات قبل نهاية مسيرته المهنية.

بتصرف – محمد قصير