مع استمرار المنافسات في الملاعب الأوروبية ودخولها الأمتار الأخيرة، شهدت مباريات يوم أمس الكثير من الحالات التحكيمية الهامة والتي كان لا بد من من التوقف عند بعضها وهي ستتمحور حول ركلات الجزاء وسنتناولها من وجهة نظر تحكيمية بحتة.

· ​مانشستر يونايتد​ 1-1 ​ويست هام​ ( المرحلة 37 من الدوري الإنكليزي / الحكم الإنكليزي بول تيرني ):

1. الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 45، حيث سدد لاعب ويست هام ديكلان رايس كرة نحو مرمى اليونايتد لكن بول بوغبا اعترضها بيده، الحكم أوقف اللعب معتقدا بأن الكرة أصابت وجه بوغبا وبالتالي من مبدأ السلامة أوقف اللعب لكن قراره خاطئ فالكرة كانت واضحة بأن بوغبا صدها بيده كما يصد حارس المرمى الكرات. الكرة كانت متجهة بشكل مباشر نحو وجه بوغبا الذي بردة فعل عفوية رفع يده نحو وجهه وصد الكرة لكن هذا الأمر ممنوع بقانون اللعبة فيد بوغبا هي من تحركت نحو الكرة والقانون لا يسمح بهذا حتى لو كان هدف اللاعب حماية نفسه. حكم تقنية الفيديو تدخل وطلب من الحكم احتساب ركلة جزاء وتصحيح قراره الخاطئ وهو ما قام بفعله فيما بعد.

· ​بارما​ 2-1 ​نابولي​ ( المرحلة 35 من الدوري الإيطالي / الحكم الإيطالي أنطونيو جوا ):

1. الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 45، حيث احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة بارما بعد احتكاك بين لاعب بارما ألبيرتو غراسي ومدافع نابولي ماريو روي. قرار الحكم صحيح بروي قام بدفع واضح من الخلف على ظهر غراسي ما أسقطه أرضا داخل منطقة جزاء نابولي والحكم لم يتردد أبدا في احتساب ركلة الجزاء الصحيحة وهذا يعود إلى تمركزه الجيد وامتلاكه لزاوية رؤية واضحة.

2. الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 52، حيث احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة لمصلحة نابولي بعد لمسة يد على لاعب بارما غراسي، بعد تسديدة من لاعب نابولي فابيان رويز ، ولمسة اليد موجودة والمخالفة صحيحة فيد غراسي كانت بعيدة عن جسده وجعلت الجسم يبدو أكبر وهي منعت تسديدة نحو المرمى لكن حكم تقنية الفيديو طلب من الحكم رؤية اللقطة مجددا لأن لمس اليد ليس خارج منطقة الجزاء كما أشار الحكم بل داخلها وبالتالي يجب تغيير القرار من ركلة حرة مباشرة إلى ركلة جزاء وبالفعل هذا ما حصل بجانب إشهار بطاقة صفراء لغراسي لمنعه تسديدة متوجهة نحو المرمى.

3. الحالة الثالثة كانت عند الدقيقة 85، حيث احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة بارما بعد احتكاك بين مدافع نابولي كوليبالي ولاعب بارما لوكا سيليغاردي داخل منطقة جزاءه. القرار صحيح وكوليبالي احتك بالمهاجم المنطلق من الخلف على مستوى القدم وبالتالي أسقطه أرضا وافقده توازنه، الحكم كان لديه الجرأة في الإعلان عن ركلة الجزاء دون تردد لأنه كان قريبا من الحالة ورآها بشكل جيد للغاية.