جرت يوم أمس أربع مباريات في الملاعب الأوروبية بواقع مبارتين في الدوري الإنكليزي ومبارتين في الدوري الإيطالي وكان لا بد لبعض المواجهات من أن تشهد عددا من الحالات التحكيمية الهامة والتي سنتوقف عندها في هذا التقرير ونتناولها من وجهة نظر تحكيمية بحتة.

· ​واتفورد​ 0-4 ​مانشستر سيتي​ ( المرحلة 37 من الدوري الإنكليزي / الحكم الدولي الإنكليزي مايكل أوليفير ):

1. الحالة الأولى كانت عند الدقيقة 40 حيث احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة مانشستر سيتي بعد احتكاك حصل بين لاعب واتفورد ويل هيوز ولاعب مانشستر سيتي رحيم ستيرلينغ.

القرار صحيح فهيوز تدخل من الخلف على قدم ستيرلينغ الموجود داخل منطقة جزاء واتفورد والحكم كان قريبا من الحالة ونجح في رؤية الحالة بشكل صحيح وتقديرها كما يجب.

2. الحالة الثانية في اللقاء كانت عند تسجيل فودين هدف مانشستر سيتي الثالث، موقف فودين كان صحيحا لكن الحديث كان عما إذا كان لاعب السيتي رحيم ستيرلينغ متسللا لحظة استلامه الكرة أو لا.

الحالة دقيقة لكن الإعادة أظهرت بأن ستيرلينغ كان على نفس الخط تمام مع آخر مدافع من واتفورد وبالتالي قرار الحكم المساعد الأول باحتساب الهدف صحيح ودقيق جدا ويحسب له تمركزه الجيد وتركيزه العالي في الحالة هذه.

· ​ساسولو​ 1-2 إي سي ​ميلان​ ( المرحلة 35 من الدوري الإيطالي / الحكم الإيطالي لوكا بايريتو ):

1. الحالة الأولى حصلت عند الدقيقة 22 حيث قام لاعب ساسولو مهدي بو عربية بتدخل على قدم لاعب إي سي ميلان زلاتان إبراهيموفيتش فاحتسب الحكم مخالفة وأنذر لاعب ساسولو بالبطاقة الصفراء.

قرار الحكم صحيح فالتهور موجود من بو عربية الذي وصل متأخرا إلى الكرة واحتك بشكل متهور بقدم إبراهيموفيتش واستحق تماما البطاقة الصفراء والتي كانت الأولى له في هذا اللقاء.

2. الحالة الثانية كانت عند الدقيقة 40 حيث طالب ساسولو بركلة جزاء بعد لمس كالهانوغلو للكرة بيده داخل منطقة جزاء عقب كرة عرضية لكن الحكم أمر بمتابعة اللعب.

قرار الحكم خاطئ فلمس اليد موجود ويد كالهانوغلو كانت بعيدة عن جسمه وجعلت الجسد يبدو أكبر ولو كانت غير مقصودة وبالتالي استحق ساسولو ركلة جزاء ما دفع حكم تقنية الفيديو للطلب من بايريتو مشاهدة اللقطة مجددا الذي سرعان ما غيّر رأيه واحتسب ركلة الجزاء لساسولو بعد رؤية الحالة من جديد.

3. الحالة الثالثة كانت عند الدقيقة 40+5، حيث قام الحكم بطرد لاعب ساسولو مهدي بن عربية بعد منحه الإنذار الثاني عقب التدخل على قدم لاعب إي سي ميلان ريبيتش.

القرار صحيح والتدخل كان متهورا من بن عربية الذي اندفع بسرعة وتزحلق ثم أصاب قدم ريبيتش والحكم لم يتردد أبدا في احتساب ركلة حرة مباشرة لإي سي ميلان وإعطاء بن عربية بطاقة صفراء ثانية ثم منحه الحمراء بشكل مباشر.

​​​​​​​