أسدل ​برشلونة​ مشواره في الدوري الإسباني لكرة القدم بفوز معنوي يبني عليه لإكمال مشواره في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وجاء بنتيجة كاسحة على مضيفه ألافيس 5-صفر، ورغم هذه النتيجة الكبيرة الا ان حارس ​الافيس​ ​روبيرتو​ قدم مباراة جيدة وتفوق على حارس برشلونة نيتو .

تقدم حارس مرمى الافيس على نيتو حارس بصده تسديدة كانت في الدقيقة 16 من خارج المربع بعدما كان متمركزا بالمكان المناسب ولديه الرؤية الواضحة للكرة وسيطر عليها بين يديه بكل سهولة دون القيام باي خطوة.

اما على صعيد الكرات الانفرادية فواصل روبيرتو تقدمه بصد كرتين انفراديتين، الاولى في الدقيقة 26 داخل المربع الكبير بعدما خرج من مرماه خارج المربع الصغير لتحجيم المرمى بوجه المهاجم وسقط على الارض مباشرة على يمينه ومد يده وصد الكرة، والثانية في الدقيقة 2+90 بعدما خرج من مرماه خارج المربع الصغير وتزحلق مباشرة على الارض وسيطر على الكرة بين يديه.

في الكرات الرأسية واصل حارس الافيس تالقه بصد كرة رأسية واحدة في الدقيقة 40 بعدما اخذ خطوة الى يمينه وصد الكرة بيده اليسرى، فيما نجح نيتو في ايقاف كرة عرضية واحدة في الدقيقة 42 بكل سهولة دون اي خطورة على المرمى بسبب ضعف الكرة.

العلامات :

نيتو حارس مرمى برشلونة: 7/10

روبيرتو حارس مرمى الافيس: 5/10

مباراة ​مانشستر يونايتد​ – ​تشيلسي

وفي مباراة ثانية لحق تشيلسي بجاره اللندني أرسنال الى نهائي مسابقة كأس إنكلترا لكرة القدم، وذلك بفوزه على غريمه مانشستر يونايتد 3-1 في نصف النهائي على ملعب "ويمبلي" في العاصمة أمام مدرجات خالية بسبب فيروس كورونا المستجد، وقدم ويلي ​كاباييرو​ مباراة جيدة متفوقا على دافيد ​دي خيا​ حارس اليونايتد.

ونجح كاباييرو في التفوق على دي خيا بصد تمريرة واحدة بعيدة المدى في الدقيقة الاولى بعدما خرج من مرماه بالتوقيت المناسب وشتت الكرة برأسه وتابع الحارس تالقه حيث تصدى لكرة واحدة في الدقيقة 55 بعدما اخذ خطوة الى يمينه وسيطر على الكرة دون اي خطورة على المرمى، اما على صعيد الانفراديات فقد تابع كاباييرو تفوقه على دي خيا بصده كرتيين انفراديتين الاولى في الدقيقة 76 والثانية في الدقيقة 88 بعدما خرج من مرماه بالتوقيت المناسب على مشارف المربع الكبير وتزحلق مباشرة على الارض وسيطر على الكرة بيديه.

دي خيا بدوره نجح في التفوق على كاباييرو بصده خمس تسديدات، الاولى كانت في الدقيقة 10 من خارج المربع صدها على يمينه بعدما ارتمى مباشرة بالهواء، الثانية في الدقيقة 33 سيطر على الكرة بكل سهولة بعدما انحنى على يمينه، الثالثة في الدقيقة 58 بعدما اخذ خطوة الى يساره ومد جسمه ويديه بالكامل، الرابعة في الدقيقة 71 صدها بكل سهولة بعدما انحنى على الارض دون اخذ اي خطوة، والخامسة في الدقيقة 73 من داخل المربع صدها بعدما انقض مباشرة على الارض على يساره بسرعة، فيما حارس مرمى تشيلسي نجح في صد تسديدة واحدة ثابتة في الدقيقة 31 بتمركزه بالمكان المناسب وكانت الرؤية واضحة .

يذكر ان دي خيا يتحمل مسؤولية هدفيين دخلا مرماه، الاول في نهاية الشوط الاول لانه جلس مباشرة على الارض وكان من المفترض عليه عدم النزول مباشرة على الارض بل اخذ خطوة الى اليمين ومد جسمه بالكامل، والثاني في الدقيقة 47 لانه تأخر بالانقضاض على الارض لحظة تسديد الكرة والارض رطبة مما جعل الكرة تتزحلق من تحت يديه وتسكن في الشباك.

العلامات :

كاباييرو حارس مرمى تشيلسي: 7/10

دي خيا حارس مرمى مانشستر يونايتد: 4/10