يعتبر ​البرتغال​ي كريستيانو ​رونالدو​ من ابرز اللاعبين في العالم ومن افضلهم في السنوات الخمسة عشر الاخيرة برفقة الارجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الاسباني الحالي.

رونالدو الفائز بخمس كرات ذهبية وميسي الفائز ب 6 منها سيطرا على الكرة العالمية وحصدا كل الالقاب الممكنة الفردية والجماعية.

رونالدو وميسي لطالما اعتبرا منقذي فرقهم ان كان برشلونة والارجنتين بالنسبة لميسي وريال مدريد والبرتغال و​يوفنتوس​ بالنسبة لرونالدو. فعندما تمر هذه الاندية او المنتخبات بضيقة تبحث عن منقذها في هذين اللاعبين.

في هذا التقرير سنتحدث عن حالتين مر بهما البرتغالي كريستيانو رونالدو مع البرتغال ويوفنتوس في السنوات الاخيرة وتركتا علامات فارقة في مسيرة الدون البرتغالي.

الحالة الاولى هي نصف نهائي ​كاس امم اوروبا​ بين البرتغال و​اسبانيا​ حيث تأهل المنتخب الإسباني الى نهائي البطولة التي اقيمت في أوكرانيا وبولندا على حساب نظيره البرتغالي إثر فوزه عليه بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والاضافي من دون أهداف في المباراة التي جرت بينهما يوم الأربعاء 27 حزيران على ملعب "دونباس ارينا" في مدينة دونيتسك الأوكرانية.

وشهدت ضربات الترجيح حماسة قوية بين الطرفين واتت على الشكل التالي:

- الحارس البرتغالي روي باتريسيو يتصدى ببراعة لركلة إسبانيا الأولى التي نفذها تشافي ألونسو.

- إيكر كاسياس يتصدى بدوره لركلة البرتغال الأولى التي نفذها موتينيو

- إنيستا يحرز الهدف الأول لإسبانيا من الركلة الثانية

- بيبي يحرز الهدف الأول للبرتغال من الركلة الثانية

- جيرارد بيكيه يحرز الهدف الثاني لإسبانيا من الركلة الثالثة

- لويس ناني يحرز الهدف الثاني للبرتغال من الركلة الثالثة ( بعد ان منع الفيش من التسديد وسدد مكانه)

- سيرجيو راموس يحرز الهدف الثالث لإسبانيا من الركلة الرابعة (على طريقة اندريا بيرلو)

- برونو آلفيش لاعب زينيت الروسي يهدر الركلة الرابعة للبرتغال

- سيسك فابريغاس يحرز هدف الفوز الرابع لإسبانيا من الركلة الخامسة

- رونالدو لن ينقذ البرتغال من الهزيمة لذا لم يتقدم لتنفيذ ركلة الترجيح الخامسة

الحالة الثانية هي نهائي كأس ايطاليا 2020 بين يوفنتوس و​نابولي​. فبعد انتهاء الوقت الاصلي بنتيجة 0 - 0 واحتكام الفريقان الى ركلات الجزاء استطاع ابناء المدرب غاتوزو من احراز اللقب على حساب الدون ورفاقه.

وفي ركلات الترجيح أحرز إنسيني وبوليتانو وماكسيموفيتش وميليك ركلات نابولي فيما سجل بونوتشي وآرون رامسي ركلتين ليوفنتوس وأهدر ديبالا ودانييلو ركلتين ليفوز نابولي 4 / 2 بركلات الترجيح ويتوج بكأس إيطاليا للمرة السادسة في تاريخه. وايضا لم يصل الدور لرونالدو لتسديد الركلة الخامسة حيث حسمت المواجهة قبلها لتكون هذه هي المرة الثانية التي يخسر فيها رونالدو لقب او مباراة وهو لم يسدد الركلة الحاسمة.