كشف الرئيس السابق لنادي ​برشلونة​ الاسباني ​خوان لابورتا​ عن قلقه الشديد بشأن تجديد عقد جناح وقائد الفريق الأول لكرة القدم ليونيل ميسي، بسبب مشاكل مجلس الإدارة الحالي برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو.

وخلال تصريحات له، قال لابورتا: "أتمنى أن يستمر ميسي لما بعد عام 2021، لكنني أخشى أن تصرفات الإدارة الحالية تجبره على اتخاذ قرار لا رجعة فيه".

وواصل هجومه على إدارة برشلونة الحالية، فقال: "الفساد ليس فساد برشلونة وإنما فساد بارتوميو ومجلسه".

وعن رفض تشافي العودة لتدريب برشلونة في الفترة الماضية بعد إقالة فالفيردي، اختتم: "لو كنت مكانه لن أعود للعمل مع هذه الإدارة".

بتصرف ادي خويري