أكد مدرب الحراس السابق لنادي ​مانشستر يونايتد​ الانكليزي ​إيميليو ألفاريز​ ان دافيد دي خيا خانه بعد أن قام بتجديد عقده مع النادي الإنكليزي.

ونشرت صحيفة آس الاسبانية تصريحات الفاريز التي اتت كالاتي: "بعد ما يقرب من ثلاث سنوات مع الكثير من العمل والاجتماعات مع يونايتد لتطوير دي خيا وجعله اللاعب الأفضل في مركزه في العالم ، علمت أنه جدد عقده دون علمي".

وأضاف: "بصراحة، بدا الأمر وكأنه نقص في الولاء، وخلال المفاوضات، كان لديه خلاف مع الشخص الذي أجرى جميع المحادثات من أجل أن يدفع له ما دفع له، في اللحظة الأخيرة تدخل شخص آخر، أصررت على أنه لم يعجبني ذلك لأنه بدا غير مخلص".

واختتم: "سألت دافيد لماذا لم يقل لي أي شيء وقال إنه قيل له ألا يقول أي شيء لأي شخص، كان لذلك تأثير كبير علي، الطريقة التي أفهم بها مهنتي هي أنه لا يمكنك مساعدة شخص ما على التطور إذا لم تكن لديك ثقة كاملة به، ولهذا السبب قررت مغادرة يونايتد!".

بتصرف ادي خويري