شهد قرار محكمة التحكيم حول إلغاء عقوبة الإيقاف بحق ​مانشستر سيتي​ انقساما في الآراء بين مؤيد ومعارض.

حيث انتقد العديد من الشخصيات الرياضية والمشجعين هذا القرار، واعتبروا أن القرار ليس عادلا، وشككوا بوجود فساد في المحكمة.

ومن المنتقدين، غرد اللاعب السابق غاري لينيكر عبر حسابه على تويتر: "من الصعب أن نرى كيف يمكن لقواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم المواقفة على ذلك. في الواقع، هل يستطيع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تحمل العواقب؟"

وجاء في تغريدة أخرى: "محكمة التحكيم ارقدي بسلام 2011/2020. سبب الوفاة: مال النفط".

ترجمة صفوان شامي