أعلنت ​​محكمة التحكيم الرياضي​​ ("كاس") إلغاء العقوبة التي فرضها ​​الاتحاد الأوروبي لكرة القدم​​ (ويفا) على نادي ​مانشستر سيتي​ الإنكليزي، بحرمانه المشاركة في مسابقاته لموسمين على خلفية مخالفته قواعد اللعب المالي النظيف، مكتفية بغرامة مالية قدرها 10 ملايين يورو.

وتعليقا على هذا القرار اصدر نادي مانشستر سيتي بيانا جاء فيه: "رغم ان النادي ومستشاريه القانونيين لم يبحثوا بعد القرار الكلي لمحكمة التحكيم الرياضي (كاس)، إلا أن النادي يرحب بنتائج القرار الصادر هذا اليوم كونه يؤيد موقف نادي مانشستر سيتي والأدلة التي تمكن من تقديمها".

واضاف البيان: "يتقدم النادي بالشكر لأعضاء لجنة التحكيم على جهودهم والإجراءات القانونية التي تمت مراعاتها في إصدار القرار.