رغم التعادل الذي ساد مباراة ​ليفربول​ وبيرنلي، الا ان مواجهة الحارسين كانت صعبة ومثيرة. اما في اسبانيا، فقد جدد حارس مرمى ​برشلونة​ تفوقه على نظرائه خلال المباراة التي انتهت بفوز فريقه على بلد الوليد.

في انكلترا، تفوق حارس مرمى ليفربول اليسون بيكر على حارس مرمى بيرنلي نك بوب بصد كرتين طويلتين في الدقيقتين 12 و76 بعد خروجه من مرماه بالتوقيت المناسب وتشتيت الكرة بيديه ورجله قبل ان يستفيد منها مهاجما بيرنلي.

في المقابل، تكفل بوب بصد العديد من التسديدات الخطيرة ومنها:في الدقيقة 16 بسرعة بديهة دفعته الى الارتماء على الارض وايقاف الكرة، وفي الدقيقة 17 بتحويله تسديدة صاروخية الى ركنية، وفي الدقيقة 32 على مشارف المربع الصغير بعدما ارتمى مباشرة على الارض ومد قدمه اليمنى وصد الكرة، وفي الدقيقة 2+45 مانعاً بيده دخول تسديدة صاروخية مفاجئة، والخامسة في الدقيقة 72 بتصديه بالقدم لكرة من خارج المربع، وفي الدقيقة 90+2 حيث تصدى لكرة خطيرة بعد ان خرج من مرماه.من جهته،كان لافتاً تصدي بيكر لكرة خطيرةفي الدقيقة 53 من خارج المربع بعدما سيطر عليها بيديه بشكل ناجح.

في الكرات العرضية عطّل بيكر كرة عرضية في الدقيقة 40 بعد خروجه من مرماه بالتوقيت المناسب وابعدها، وهنا نشير الى انه كان بامكانه التعامل معها بكل افضل وابعادها الى مسافة اطول.

في الكرات الهوائية، تفوّق بيكر على نظيره بوب، حيث استفاد، في اكثر من مناسبة، من خبرته المميزة بالخروج من مرماه بالتوقيت المناسسب وابعاد الكرة من فوق رؤوس اللاعبين، كما حصل في الدقائق 41، 86 و87.

العلامات :

بوب حارس مرمى بيرنلي: 8/10

بيكر حارس مرمى ليفربول: 7/10

*مباراة برشلونة - بلد الوليد

اما في اسبانيا، فاستمر حارس مرمى برشلونة مارك اندريه ​تير شتيغن​ في التفوق على نظرائه ومنهم حارس مرمى بلد الوليد جوردي ماسيب لوبيز. في التصدي للتسديدات المباشرة، تعادل الحارسان بصد كل منهما لثلاث تسديدات. فتعامل ماسيب بنجاح مع تسديدة في الدقيقة 4 بعدما ارتمى مباشرة على الارض ومد جسمه ويديه وسيطر على الكرة بيديه بسرعة بديهة ممتازة،ثم في الدقيقة 24 على مشارف المربع الصغير وصد الكرة على دفعتين ببراعة، والثالثة في الدقيقة 48 على مشارف المربع الكبيربعدما كان متمركزا بالمكان المناسب ولديه الرؤية الواضحة للكرة لحظة تسديدها. اما تيرشتيغن فقد صد التسديدة الاولى في الدقيقة 51 عندما وقف بنجاح في وجه كرة خطيرة، وفي الدقيقة 90 عطّل تسديدة من داخل المربع الصغير بعدما اقفل مرماه بالكامل على القائم الايمن وصد الكرة الى الخارج، وبعدها بدقيقة واحدة ابعد كرة بيمناه بصعوبة، كانت متجهة الى داخل الشباك.

وفي الكرات العرضية، بقي التعادل بين الحارسين حيث تعامل ماسيب بنجاح مع عرضية ارضية في الدقيقة 29 مانعاً الكرة من الوصول الى مهاجم بلد الوليد، ومع عرضية هوائية في الدقيقة 63 اذ حوّل مسار الكرة قبل وصولها الى رأس المهاجمين المتربصين. ولم يقل تير شتيغن نجاحاً اذ احبط محاولتين عرضيتين في الدقيقتين 82 و90+3 من خلال تواجده في المكان المناسب للسيطرة على الكرة، وابعاد الاخرى الهوائية من على مشارف المربع. وتقدم الحارس الالماني على منافسه بعد تصديه لانفرادية خطيرة في الدقيقة 36، وتسديدة رأسية بالغة الخطورة في الدقيقة 60 باستعماله يده الابعد لتغطية اكبر مساحة ممكنة وابعادالكرة الى الخارج بسرعة بديهة ممتازة، وبارتمائه في الدقيقة 66 على زاوية المرمى لمنع دخول الكرة الى الشباك.

العلامات :

تيرشتيغن حارس مرمى برشلونة: 8/10

ماسيب حارس مرمى بلد الوليد: 7/10