تحدث مدرب ​يوفنتوس​، ​ماوريسيو ساري​، كيف أن الفريق "غير المباراة" بموقف مختلف في الشوط الثاني ضد ​أتالانتا​، "أحد أفضل الفرق في أوروبا الآن".

وتأخر البيانكونيري في الشوط الأول وتراجع مرتين في تورينو، لكنه عاد إلى التعادل 2-2 بفضل ركلتي جزاء من ​كريستيانو رونالدو​.

والنتيجة تسمح لهم بالتقدم تسع نقاط في صدارة الجدول، بعدما خسر ​لاتسيو​ 1-2 أمام ​ساسولو​.

وقال ساري: "لقد كنا أمام أحد أفضل الفرق في أوروبا الآن. إنهم عدوانيون ومنظمون للغاية، وفي البداية أخطأنا في رغبتنا في تمرير الكرة، وقد تلقينا الهدفين بسبب خسارة الكرة".

وتابع: "اللعب ضد أتالانتا صعب للغاية. بدوا أكثر حدة منا في النصف الأول أيضًا، لكننا تمكنا من العودة، ولحسن الحظ كان النصف الثاني أفضل بكثير".

ترجمة جوزف صقر